فلسفة المرض ...انت شو رايك؟؟!

يقول الرافعي رحمه الله عن فلسفة المرض
سبحانك اللهم ***
إنما هذه الأمراض أخلاق أنت تنشئ بها الرحمة في قلوبنا النتحجرة ،
وتصرفنا فيها إلى نفوسنا بعد أن نكون قد جهلنا هذه
النفوس بعد أن جهلنا هذه النفوس في أعمال الحياة أوجهلتنا ..
وتعلمنا جميل صنعك في تواتر حلمك علينا مع قبيح صنعنا في
ترادف عصياننا لك***
وتنقلنا بها في خطوة سريعة من خطى الأزلية لنرى الدنيا
من آخرها فلا نجد نعيمها إلا معاني الهلاك ،
ولا ملذاتها إلا أسبابا من الندم ،
ولا غناها إلا فنوناً من الحسرة.
ثم لاننظر في أجسامنا إلا أشكالاً قائمة من التراب ،
ولانعرف من أعمارنا إلا أنفاساً كانت تصعد من فم القبر .
وإذا أذنت بعد في شفائنا
ومسحت بيد العافية علينا؛
كانت الأمراض وسيلة من وسائل تجديد العمر ،
وخرج المريض وكأنه مقبل على الدنيا من ناحية لم تكن فيها ،
قينسم من كل شيء رائحة الحياة !!!
ويرى على كل جمال أثراً كأثر الحب ولذته وحنينه ،
ويستقبل نفسه الراجعة إليه في موكب الحواس القوية،
فلا يكون له إلا ماقد يكون مثله في الملك المخلوع أعادوه إلى العرش !!!
فجاؤوا بالتاج وأقاموا له الزينة،
وحشدوا له الحفل ،
وقالوا سمعنا وأطعنا ... ... ...

والموضوع طويل وفيه بدائع من مثل هذا ****
رحم الله الرافعي...... انت شو رايكن؟؟؟!