فوائد صحية

الطريقة المثالية للطهي

الآن قمنا بشراء المواد ويجب علينا اتباع الطرق التالية لنحصل على وجبة صحية ونافعة وخالية من الجراثيم.

غسل الخضار والفواكه

ما هي الطريقة المناسبة لغسل الفواكه والخضار؟

هل تعلمين أن معدّل 7 أشخاص لمسوا تفاحتك قبل أن قمت باختيارها، وحوالى 20 شخصاً لمسوا حبات الطماطم قبل أن اخترتها عن رفّ السوبر ماركت؟
ويبقى أن العديد من الأشخاص يمرضون سنوياً بسبب الخضار والفاكهة التي لم يتمّ غسلها أو تبريدها أو طهيها بشكل مناسب.

متى وكيف عليك غسل الخضار والفاكهة؟

أفضل طريقة للبدء هو من خلال غسل يديك بالصابون والماء والتأكّد من أن مغسلتك نظيفة. من الضروري غسل الخضار والفاكهة قبل تناولها من خلال فركها بيديك تحت ماء نظيف. بإمكانك استخدام فرشاة مخصصة لفركّ وتنظيف الخضار والفاكهة القاسية مثل الشمام، البطاطا والكوسى. من الضروري أيضاً غسل الفاكهة التي تقشّريها مثل الموز والبرتقال. وتذكّري غسل الخضار والفاكهة قبل استخدامها وليس قبل تخزينها.

خير نصيحة:
للحفاظ على قرمشة الخسّ، إغسلي كل ورقة على انفراد، قبل وضعها في الثلاجة.

الطريقة المعيارية لغسل الفواكه والخضار

  • الخضار والفاكهة القاسية: التفاح، الإجاص، الطماطم، الخيار، الفلفل والأفوكادو.
    إغسليها في ماء شرب نظيف على حرارة تتراوح ما بين 27 و40 درجة مئوية.
  • الخضار الناضجة والطرية: الفراوله، التوت:أشطفيها بلطف بواسطة رشاش المغسلة، أو ضعيها في سلّة مشبّكة وادخليها في وعاء مليء بالماء الفاتر، وقومي بإخراج السلة وإدخالها مرات متتالية وبسرعة. غيّري الماء إلى أن يصبح نظيفاً.
  • السلطات مثل الخضار الخضراء الورقية، الخسّ، الفجل، الجزرإغسليها في ماء بارد جداً للحفاظ على قرمشتها.

خير معلومة:
غسل الخضار والفاكهة في ماء فاتر يعزّز طعم ورائحة الخضار والفاكهة التي يتمّ تحضيرها.

كيفية تجفيف الخضار والفاكهة:
جفّفيها في محرمة أو منشفة نظيفة. التجفيف هو خطوة دقيقة جداً لأن أي نقطة ماء على سطح الخضار أو الفاكهة قد تؤدّي إلى تلفها.

تحذير: لا تستخدمي مواد التنظيف أو صابون غسل الصحون لغسل الخضار والفاكهة، إذ أن آثار هذه المواد عليها قد تسبّب الإسهال.

الطهي
من الضروري اتباع التعليمات بدقة عند الطهي لان عدم اتباع هذه التعليمات قد لا يعطيك الطعم المفروض أو قد يؤدي لتلف الوجبة كما أن من الضروري وصول درجة الحرارة درجة الغليان للتأكد من استواء المواد وقتل جميع أنواع البكتيريا.

التبريد
بعد اتمام الطهي ينصح بانتظار الطعام ليبرد قليلا قبل البدء بأكله لأن الأكل الساخن جداً مضر للجسم والجهاز الهضمي حيث أن جهازنا الهضمي مجهز لهضم الطعام بدرجة حرارة 60 درجة مئوية وارتفاع درجة حرارة الطعام فوق هذه الدرجة قد يؤدي لحروق داخلية وتقرحات كما أن الطريقة المثلى لتبريد الطعام هو وضعه في منطقة فيها مجرى هواء وتغطيتها بأي نوع قماش للتأكد من عدم ملامسة الطعام لاجسام غريبة ( ذباب ـ أوساخ ...إلخ ) حتى تصبح درجة الحرارة 30 درجة مئوية وبعدها يمكننا وضعها بالبراد .

الحفظ في البراد
يجب التأكد من درجة حرارة البراد حيث تتراوح درجة التبريد من 0 حتى 5 مئوية وكذلك يجب مراعاة تغطية الطعام لمنع خروج رائحته في البراد حيث أن بعض أنواع المواد الغذائية سريعة التأثر بالروائح ولا يجوز وضع وعاء الطبخ نفسه داخل البراد.
بالنسبة للخضار الورقية يفضل غسلها وتنشيفها تماماً من الماء ولفها بقطعة قماش قطنية ووضعها بكيس نايلون وبذلك تستطيعين الحفاظ عليها أكبر زمن ممكن
لا ينصح بإخراج الطعام من البراد وتسخينه على نار هادئة مما سيؤدي لفساده بل يبدل وعاء البراد بآخر ويسخن كل نوع حسب طريقة تسخينه

الحفظ في الثلاجة
يجب ان نتأكد دائماً أن درجة الثلاجة تتراوح بين – 15 وحتى – 20 مئوية
طريقة حفظ الخضار المجمدة ( البازلاء _ الفول – الفاصولياء )
يسخن الماء في وعاء حتى الغليان مع إضافة قليل من السكر وبعدها نضع الخضار المغسولة مسبقا من خمس إلى 7 دقائق ثم تصفى من الماء الساخن وتبرد بالماء المثلج حيث لا يجب إخراجها من الماء البارد حتى تبرد تماما وذلك للحفاظ على قوامها ولونها ثم تصفى من الماء وتوضع في أكياس نايلون شفافة حصراً وتصف في الثلاجة بمعدل حرارة -20 درجة مئوية ولا يجوز تراكم الأكياس فوق بعضها أكثر من صف واحد حتى تنال الكمية الكافية من البرودة ولكي لا يتغير لونها وبعد أن تثلج بالكامل نستطيع أن نضع الأكياس فوق بعضها ويجب أن يكون الكيس مغلقاً بشكل كامل كي لا يتسرب له الهواء فيفسد المنتج

ملاحظة:

  • عدم وضع الملح مع الماء لأنه يؤدي لقساوة في قوام الخضار
  • لن ننسى طرق أجدادنا بالنسبة لحفظ المواد الأخرى في الأوعية الزجاجية المضغوطة وحفظ بعض الخضار بالملح والماء مثل ورق العنب وتنشيف الخضار المعروفة مثل البامية والباذنجان و الكوسا.

التعقيم
البكتريا: هي كائنات حية مجهرية دقيقة منها النافع ومنها الضار. أهم أنواعها:

1- السالمونيلا:

  • توجد في الدجاج النيئ والبروتينات.
  • تظهر أعراضها بعد 12 – 24 ساعة وتتلاشى بعد 24 – 48 ساعة.
  • أعراض التلوث: إسهال – قيئ – غثيان.

2- الشيجلا:

  • توجد في الخضروات.
  • لمنع التلوث بها يجب فصل الخضروات عن باقي المنتجات.


3- هيباتيتيس:

  • يعني التهاب بالكبد وتوجد في الحمامات والمخلفات.
  • الصراصير والذباب ناقل جيد لها.
  • أعراضه: قيئ شديد – حمى وتظهر الأعراض بعد 2 -4 أسابيع.

4- ستافلوكوكس:

  • توجد بالجروح – التقيحات – أمراض الجهاز التنفسي.
  • تظهر أعراضها خلال 2 - 3 ساعة.

عوامل نمو البكتيريا

  • درجة الحرارة: تنمو البكتريا في درجة حرارة من 40 – 140 فهرنهايت وتسمى المنطقة الخطرة Danger zone لذا يجب حفظ المنتجات الساخنة أعلى من 140 فهرنهايت والباردة أقل من 40 فهرنهايت.
  • الرطوبة: تحتاج البكتريا إلى الماء للنمو والتكاثر لذا فانه يتعين الحرص في حفظ المنتجات الرطبة.
  • نوع الطعام: المنتجات البروتينية هي بيئة مناسبة للنمو البكتيري مثل البيض – الدجاج – اللحوم.
  • الفترة الزمنية: أقصى فترة زمنية يمكن أن يقضيها المنتج في المنطقة الخطرة هي 20 دقيقة.
  • التلوث التبادلي: Cross Contamination والذي يجب إتباع إجراءات النظافة الصحيحة وفصل المنتجات المختلفة عن بعضها.

يجب ان نراعي الأمور التالية لنتفادى اتنقال البكتيريا عبر الأسطح

  • يجب عدم استعمال أدوات المطبخ للحوم النيئة واستعمالها نفسها للخضار أو الفواكه إلا بعد تنظيفها بالماء والصابون تعقيمها بمعقم للمواد الغذائية منعاً لانتقال البكتيريا
  • لا ينصح باستعمال دفات التقطيع المصنوعة من الخشب حيث ان تنظيفها صعب جداً وتحوي مسامات من السهل على البكتيريا العيش داخلها
  • يجب غسل الأيدي حتى المرفقين قبل المباشرة بتجهيز الطعام كما يجب غسلها بعد لمس اللحوم النيئة أو الخضار الغير نظيفة
  • لا ينصح بوضع الأطعمة وهي ساخنة أو دافئة في البراد لاحتمال فسادها بسرعة
  • لا ينصح بإخراج الطعام من البراد وتسخينه على نار هادئة مما سيؤدي لفساده بل يبدل وعاء البراد بآخر ويسخن كل نوع حسب طريقة تسخينه


الجمعة, 09 اكتوبر, 2009 11:44

يسلمو موضوع حلو ومفيد خصيصا مع انتشار الامراض هلا

يسلمو ايديك يا قمر…معلومات كتير حلوة ومفيدة…ثانكس…

ثانكس محمد…يعطيك الف عافية

يسلمو

شكرا ع المعلومات المفيده


يسلموووووووووو محمد على المعلومات الصحية القيمة هيك رح صير ست بيت ممتازة

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

شكرا اكتير