فوائــد الخـــوخ

* المحتويات:

-في ثمرة الخوخ كثير من السكر (حوالي 9%) إضافة إلى

الأحماض العضوية ( حمض التفاح، حمض الليمون، حمض

الأوكساليك )، النشا، البكتين، البروتين (0.8%) ، إضافة إلى

الفيتامينات والمواد المعدنية. الخوخ الطازج مصدر لفيتامين C

والخوخ المجفف مصدر ليفايتمن A

* الفوائد والاستعمالات:

-يقدم الخوخ للإنسان في عشرات النماذج ابتداءً بالخوخ الطازج

المقدم على المائدة وانتهاء بقطع الخوخ الداخلية في صناعة الحلويات

مروراً بالمربيات على أنواعها.

-أما الطب الشعبي فيعرف الخوخ على أنه مادة ملينة ومدرة للبول،

تحسّن الشهية وتحسّن عملية الهضم، تنظف الأمعاء ولها أهميتها في

حالات الإمساك وأمراض المعدة والأمعاء والكلى.

-والخوخ يحمي الجهاز الهضمي من المشاكل السرطانية.

-والخوخ المجفف فعال كمسهل نظراً لاحتوائه على السكريات

المركزة ربما، ويحتوي أيضاً على كميات من المواد المانعة للتأكسد.

وعلاوة على ذلك فإن تناول الخوخ يحمي الجسم من الخلايا

الجذرية.

-وأخيراً لا بد من الملاحظة بأن الخوخ المجفف غني بالمواد

المعدنية ( ترتفع النسبة عن مثيلتها في الخوخ الطازج نتيجة تبخر

الماء ).

* طريقة الاستهلاك:

-يتم استهلاك الخوخ كوجبة خفيفة ( الحصة الغذائية تساوي 3

وجبات تقريباً )، ويمكن اضافته إلى رقائق الذرة.

-ويدخل الخوخ في عدة وصفات فهو يشكل جزءاً من سلطة الفاكهة

ويدخل في تركيب الحلويات ويحضر منه الكومبوت، المربى

والصلصة التي تضاف إلى الطبخ. كما ويستخرج منه العصير.