فيدل كاسترو يقول ابتسامة اوباما لا يوثق بها

هافانا - حذر الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو يوم الاثنين من ان "الابتسامة الحانية" للرئيس الامريكي باراك اوباما لا يمكن ان تكون محل ثقة واتهم واشنطن بالتآمر على الحكومات اليسارية في امريكا اللاتينية بما في ذلك حكومة فنزويلا.
وكان كاسترو (83 عاما) الذي حكم كوبا نحو 50 عاما قبل ان يجبره المرض على تسليم الرئاسة لشقيقه الاصغر راؤول كاسترو العام الماضي قد رحب في البداية بانتخاب اوباما ولكنه اصبح اكثر انتقادا بعد ذلك.

وفي رسالة قرأها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز امام جمع من الزعماء اليساريين في هافانا قال كاسترو ان الولايات المتحدة تقوم بدعم الحركات اليمينية في محاولة لاضعاف تشافيز وزعماء اشتراكيين اخرين بالمنطقة.

وقالت رسالة كاسترو "النوايا الحقيقية للامبراطورية جلية هذه المرة خلف الابتسامة الحانية والوجه الافريقي الامريكي لباراك اوباما.

"تقوم الامبراطورية بحشد القوى اليمينية في أمريكا اللاتينية لمهاجمة فنزويلا وبفعل ذلك تهاجم دولا (يسارية اخرى)."

وانتقد كاسترو الذي تولى السلطة على رأس الثورة الكوبية عام 1959 موقف واشنطن من انقلاب 28 من يونيو حزيران في هندوراس واتفاقا يمنح القوات الامريكية قدرات أكبر لاستخدام القواعد العسكرية الكولومبية.

ولا يظهر فيدل كاسترو الا في الصور وأفلام فيديو قليلة منذ خضوعه لجراحة في الامعاء لم يعلن عنها عام 2006 . ولا يزال لديه دور في الحكومة خلف الكواليس ويحافظ على مكانة عالية من خلال كتاباته.

وفي الاسبوع الماضي وبخ اوباما لقبوله جائزة نوبل للسلام لعام 2009 في الوقت الذي يعزز فيه جهود الحرب الامريكية في افغانستان بنشر قوات اضافية.

ودعا تشافيز - منتقد واشنطن الاكثر جرأة في امريكا اللاتينية - اوباما بالفائز "بجائزة نوبل للحرب" يوم الاثنين.</div><br/><br/><small>الثلاثاء, 15 ديسمبر, 2009 10:44</small>