فيلم أفاتار الفائز الأكبر في حفل جوائز غولدن غلوب

بيفرلي هيلز - شكل المخرج الكندي جيمس كامرون مع فيلمه (افاتار) الخيالي العلمي بتقنية الأبعاد الثلاثة مساء أمس الفائز الأكبر في الحفل السابع والستين لتوزيع جوائز غولدن غلوب في بيفرلي هيلز في كاليفورنيا (غرب) فيما خيبت عدة أفلام كانت من الأوفر حظا، التوقعات لا سيما أن ذي اير و بريشوس.

وفاز جيمس كاميرون بجائزة أفضل مخرج فيما توج "افاتار" أفضل فيلم درامي وهي أهم جائزة في الحفلة في ثنائية استثنائية.وشكلت الحفلة مناسبة لتوجيه الدعوات إلى المشاهدين للتبرع لضحايا زلزال هايتي من قبل نيكول كيدمان خصوصا عند افتتاح الحفل.لأكثر من الأفلام لدوره في فيلم "كريزي هارت".

وتعتبر جوائز غولدن غلوب التي توزعها في بيفرلي هيلز (كاليفورنيا) جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود ثاني اعرق جوائز السينما الأميركية بعد الأوسكار التي توزع هذه السنة في السابع من مارس.

وقال جيمس كامرون بعد تسلمه جائزة أفضل فيلم درامي مما يجعله في موقع المنافس الكبير على جوائز الأوسكار "انه أجمل عمل في العالم" ، وأضاف أمام جمهور ضم كبار نجوم هوليوود "أننا نصنع الترفيه للجمهور العريض وهذا ما هي عليه جوائز غولدن غلوب".

وافاتار جمع حتى الآن 1,6 مليار دولار من الإيرادات في العالم ويقترب سريعا من الرقم القياسي المسجل باسم "تايتانيك" من إخراج كامرون أيضا وكان الفيلم يشهد منافسة قوية من أفلام أخرى خيبت بغالبيتها الآمال عند فتح المظاريف.

وكرست الصحافة الأجنبية في هوليوود في المقابل ميريل ستريب نجمة في العام 2009 بمنحها جائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي عن دورها في فيلم "جولي ند جوليا" لتحصد بذلك سابع جائزة غلدن غلوب في مسيرتها الفنية. كذلك فعلت مع ساندرا بولوك بمنحها جائزة افضل ممثلة في فيلم درامي عن دورها في فيلم "ذي بلايند سايد" بعدما رشحت ايضا للفوز بجائزة افضل ممثلة في فيلم كوميدي في "ذي بروبوزال".

واختير جيف بريدجيز افضل ممثل في فيلم درامي عن فيلم "كرايزي هارت" فيما فاز روبرت داوني جونيور بجائزة افضل ممثل في فيلم كوميدي عن دوره في فيلم "شرلوك هولمز" وفاز كريستوف فالتز بجائزة افضل ممثل في دور ثانوي عن فيلم "انغلوريوس باستردز" للمخرج كوينتن تارانتينو وهي الجائزة الوحيدة التي حصدها هذا الفيلم.

ومنح فيلم "آب" اخر انتاجات استديوهات بيكسار جائزة افضل فيلم للرسوم المتحركة فيما فاز فيلم "هانغوفر" بجائزة افضل فيلم كوميدي.

وفشل الفرنسيون في الفوز باي جائزة اذ ان ماريون كوتيار كانت مرشحة للفوز بجائزة افضل ممثلة في فيلم كوميدي وخسرت امام يريل ستريب فيما فشل فيلم "ان بروفيت" (نبي) لجاك اوديار بالفوز بجائزة افضل فيلم اجنبي التي كانت من نصيب "الشريط الابيض" لمايكل هانيكي.

في المقابل كان اجماع على منح المخرج مارتن سكورسيزي جائزة "سيسيل بي دوميل" عن مجمل اعماله الفنية التي تتضمن افلاما رائعة مثل "تاكسي درايفر" و"ريجينغ بول" وغيرها.



الأثنين, 18 يناير, 2010 10:49