فيه فخر للمرأه لكونها إمرأه

بين أركان الصفحات

لمست حنايا موضوع اعجبني كثيراً

وكان فيه نوع من الجمال

وفيه فخر للمرأه لكونها إمرأه

أحببت أن تشاركونى قراءته

المرأة مخلوق ضعيف .. تبكي دائماً بدون سبب

هذا ما يراه الرجال

فلماذا تبكى النساء ؟

المرأة أكتاف بها من القوة ما يكفي لحمل هموم العالم

و بهما من الحنان ما يكفي لمنح الراحة و الأمن

المرأة قوة داخلية قادره على تحمل الآلام

المرأة إرادة صلبة تتحمل المسؤولية ، عندما يتخلى عنها الجميع

للعناية بأسرتها رغم المرض و الإنهاك دون تذمر أو شكوى

المرأة مشاعر حانية تغمر ابناءها و ان قسوا عليها

و تخفف بها عن آلآمهم ومخاوفهم و قلقهم

المرأة سند تشد من أزر زوجها في مواجهة الصعوبات

خلقت من ضلعه لتحمى قلبه من الاحزان

المرأة حكمة و صبر .. تعرف ان الزوج الصالح لا يؤذي زوجته أبداً

لكنه .. بين حين و آخر .. يمتحن قدرتها على تحمله و على الوقوف الى جانبه و مساندته دون تردد

و بعد ذلك .. ألا يحق لها أن تدمع عيناها ؟

دمعةً وهبها أياها الله لها وحدها

لتبكى متى ما إحتاجت لذلك

دمعة تجدد بها قوتها لتستمر الحياة

!!..حان الرحـــيل وليت حبــي لم يكــن

ها قد أســدل الســــتار

برحـــيل أغلــى الأحــــباب

ووداعٍ بلالقـــــاء

ليـــتوارى الألـــم بعـــــناء

لأبدأ عقـــدي مع الحــرمان

ونهـــــاية كل الأفــــراح

قد ضـــاعت الأحـــــلام

وتبعــــثرت الآمــــال

وتشـــتت الوســـائل

وتحطمـــت الغـــايات

وتعددت الحمــاقات

وتــبددت المشـــاعر

وأحــترقت بداخلي مــئات مئـــات الصــور

وأقــبل فيني الشقـــــاء

بعدما قتــــل الوفــــاء

وإنتحـــر أمام عــيني الضـــياء

قد أصبح الوهـــم ملجـــأي

والحـــيرة صـنعـــتي

والدمــــوع ترتجـــي

متـــألمه من لوعتـــي

ما أشــد قلقـــي وحســـرتي

وهمـــي الذي أدمــى مقلتــي

وأنا جريحـــاً منســـياً بوحــــدتي

elamprator_ahmed@yahoo.com

متـــألمه من لوعتـــي

ما أشــد قلقـــي وحســـرتي

وهمـــي الذي أدمــى مقلتــي

وأنا جريحـــاً منســـياً بوحــــدتي

… شكرا لك