في ذكرى وفاة ( نوف العمري )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ، أعزائي أعذاء موقع دي ون جي ،،

أضع بين يديكم إحدى كتابات السيد لؤي العمري وهو أحد اصدقائي المقربين قد قام اليوم بزيارتي وأتى ببعض الكلمات الجميلة لأقراءها وبعد مشورتة قررت أن أضع جميع كتاباتة بين ايديكم على شكل مواضيع يوميه ، هذه الحروف كانت بذكرى رحيل أختة العزيزة على قلبة وقلوبنا جميعا أود أن تقراؤها وأرجو أن تطلعوني برأيكم من أجل أن ندعمه لنشر كتاباتة الغزيرة والكلمات والحروف التي تخرج من أناملة الرائعة

حسنا الان أترككم مع بعض من هذه الحروف لتقراؤها

الفقيده ...

بكيتُ وهل بكاء القلب

يجدي

فراق نوفا ً

وحنين وجدي

فما معنا الحياة إذا ما ماتت

وهل يجدي النحيب

لست ادري

فلا ذكراك ترحمُني فانسى

ولا الدموع تتركني

لنومي

فراقكِ اختا ً

كم هز وجدي

وحتى اخر العُمر سأضل

أبكي

وما هو إلا أمرُ ربي

فقد يقول كن

فيكونا

ولست اليوم سعيدا ً

ولغدي

وارددُ بلسان حالي قائلا ً

يا ليتكي بقيتي والكل ندي

يا ليتكي بقيتي والكل ندي

اختا ً واما ً

قد عهدنا

واليوم يتيم الام

فقيد الاختي

ايا عين إبكي

وإذرفي

فقد رحلت صاحبة ُ الكبرياء

والوصف يصف وصفهُ بصفاء

ما كانت إلا نوفا ً من

الاسماء

وهي بلأصل العلو بالفناء

حكيمة ٌ كريمة ٌ

بكل الاجواء

هذا ما ردده كل من

حضي بشرف اللقاء

إحزن قلبي وزد الما ً

فقد أصبحت بعد الرحيل وحيدا ً

وهل من احد يملاء المكان

لا والله

ولم أكن باصدق

اختي امي

أسموك نوفا ً

أسموك ام العدل

يا صاحبة النخلة الصغيره

اختي

عند موتك لا حياه

وقطار العُمر توقف

ومكانك المعهود خالي

ويشكو الوحده

الازهار ذبلت

الاشجار إقتلعت

والسماء بكت

الافراح فارقت الديار

والنهار يا نوره المنشود

يصيح اين انتِ

هل كان عليك الذهاب بدون وداع

هل فرض علينا العيش مقهورين

هل كتب علي الحرمان

الوحده قاتله

اين نعمة النسيان

لعل هذه الدنيا ضاقت

بكي

لعلي اراكي في عالم ٍ

اخر

حيث يوجد الخلود

وهذا حبيبتي

جل ما ارجوا من الله

وأدعوا الى الله

أن تكوني طائرا ً

أخضرا ً يصلي

ولا املك لكي إلا الدعاء

ونحن هنا في هذه الزائله

مقهورين حزينون

مغلوب على امرنا

وندعوا بقرب اللقاء

سأبكيكي سيدتي

سيدة هذا الكون

والكل يبكون على هذا الفراق

الأليم واللئيم

غسلوك ِ وانت الطاهره

والابيضُ كان لون الفراق

يا لكي من ملاك

والابتسامة الرائعه

كانت لنا البشرى

والمواساه

كنتِ قد استعددت ِ للـّـقاء

حملناكي وكأنكي عصفورا ً

ابيض اللون

بهدوء ينام

نوف

احدثكي فهل من إجابه

اطلب رؤياكي

فهل انت اتيه

بحق الايام الجميله

زوريني حلما ً

جميلا ً

وانت ِ لي الصحو والمنام

وانت ِ شمسي وقمري

ونور دربي

آه يا نوف الكل مشتاق

الكل مشتاق

الدروب تسئل عنك ِ

والمقاعد الخاليه نـَحبت

والياسمين عندهُ لوعه

وعِطرُكِ الحلو اصبح

القطران

والهدوء رفيق المكان

آه يا نوف

نحنُ متعبون

نحنُ متعبون

والتعب إشتكى وقال

لا أكفي

ماذا نحن فاعلون

والفراق مصيبتنا

آه و آه ما أصعب الفراق

ما أجحد الفراق

كأنه السكين يقطـّع القلب

وأي قلب احمل بين اضلعي

القلب الحزين

وماذا نحن من دونك

دم ٌ من دون وريد

نهار من دون شمس

وانت ِ شمسُنا

ليل ٌ داكن لا يعرف النجوم

حيث نجمته المنيره

غادرت المكان

فارقت المكان

نوف

لكي العهد منا

سوف لن ننسى

وكيف ننسى

وهل من مثلك ِ تنسى

وهل نحن قادرون

هل نحن قادرون

حتى أدق التفاصيل

حتى أجمل التفاصيل

حتى أبسط الاشياء

لن تـُنسى

آه يا نوف

من وجع الكلام

آه و آه من الم الحروف

الجارحه

قليلة التعبير

فلكلام عاجز

والحروف حائره

واللسان رفع راية

الإستسلام

فعند حروفكِ

لا حروف

لا تعبير

سكت الكلام

عند إسمك

اهتزت مدن

ونبتت اشجار

و ورود تفتحت

عند إسمك لا أسماء

ولا بدائل

ولم تعد النساء في بلادك

تلبس الخمائل

حتى الحُلي فارقوه

وعادوا الى عصر الاوائل

فعند موتكِ

توقفت عصور

وعادت عصور

وأفراح ٌ إنقلبت

احزان

ورُفعت راية سوداء

وهي تسئل

من الذي غادر

شقيقة القلب

من غادرت

وفارقت

وراياتنا سوداء

وافراحنا مياتم

والحياة بدونك رخيصه

الحياة بدونك رخيصه

لم يعد لدينا مستقبل

ولم يتبقى لنا

إلا الذكرى

وذكراك ِ غاليه

وجميله

فحاضرنا ممل

ومستقبلنا مجهول

وبغيابك لا وجود

ووجودنا عدم

فلا وجود

لجسد بدون قلب

لقلب غادر زمن الحب

وارتحل للأفق البعيد

عله ُ يجد الرفيق

نوف

إن سئلوني عنك ِ

سأقول

كانت اجمل الجميلات

كانت احن الامهات

اطيب الخلائق

كانت الشمس تستمد النور

من ضيائها

كان القمر يخجل

حين حضورها

كانت الزهور

تغار

من عبقها

سأقول

كانت إن تكلمت أنصت

الجميع

وإن بكت

أبكت النجوم

إن فرحت

فرح الاطفال

وضحكت السماء

وعاد على الابواب والنوافذ

لقد ابكانا وفكرنى باخى وابى وامى
لقد ابكانا وفكرنى باخى وابى وامى
خير مصطفى وين أبو وامك واخوك ؟
شكرا يا محمد على السؤال بس هما فى جوار الله من زمان
شكرا يا محمد على السؤال بس هما فى جوار الله من زمان
الله يرحمنا ويرحمهم يارب برحمتة ويدخلهم فسيح جنانة يارب
شكرا يا محمد على السؤال بس هما فى جوار الله من زمان

الله يرحمهم،

كلمات جميلة جدا

شكرا على المرور هاجر
كلمات جميلة جدا جدا وانا بدعو لاختة بالرحمة والمغفرة ولجميع امواتنا ويغفر لابوك وامك واخوك يا مصطفى ويدخلهم فسيح جناتة يارب العالمين وبشكرك جار على الكلمات الجميلة

مواضيع مقترحة


كيف تكون في عيونهن موضوع اعجبني فاردت ان الجميع يراه
الي حبيب الروح
ليلة شاتية
قصيدة رسالة من سيدة حاقدة (نزار قباني)
ماعاد بصبر
بلادي كم احبكي