قاعدين الرصيف عند قهوة النص

امبارح كنت سهران مع اصحابي زيد وعامر عند محل قهوة (النص) وكم شب بعرفش اسمائهم لكن بسلم عليهم دايما ، المهم قعدنا على الرصيف المقابل لمحل القهوة وكل واحد معو كاسه القهوة تبعتو ، وكالعاده اخدنا التدرج الموحد بالكلام من مواضيع الدراسه لأنواع السيارات للبلوتوث ، مررنا كالعاده بقصص البنات الي بنبلش فيها وابنختم فيها القعدة دائما ،

كان معنا شب مش متأكد من إسمو لكن كان قاعد على الارض, قام وقف قدامنا .. واعطيناه الاهتمام بما انه بدو يحكيلنا قصه السهره ، اعطا كاسة القهوة تبعتو لشب ثاني عشان يرفع بنطلونو الجينز الساحل ورفع نظاراتو الطبيه فوق شعرو الواقف بالجل وطلب سيجارة شحده من الشباب الطيبه ، طبعا السيجارة بدها ولعه برضو شحده ، وبعد ما طلب الولعه واستقرت الامور معو بلّش يسولف ، مع حركات تعبيريه بالإيدين تشبير قال : يا شباب قبل شهرين اتصل فيي نزار النمس بحكيلي : املزقه فيه بنت ومش عارف يخلص منها ، ودور على اي حجه عشان يخلص من البنت لقاها البنت ما عليها حكي والبنت عن جد بدها اياه وبتحبو ومخلصه إلو فما في اي حجه عشان يخلص من البنت، وطلب مني آخذ رقم البنت واتحركش فيها وأزبّطها وبعدين يطلعها خاينه ويخلص منها

وفعلا اخدت الرقم وبلّشت ابعت للبنت مسجات وأرن عليها ، وانتو عارفيني يا شباب انا ازعر بهاي الدواوين (ومازال الكلام موجه إلنا إحنا القاعدين على الرصيف ).. المهم البنت بعد محاوله شهر أخيرا اقدرت احكي معها تلفون .. وشرفي يا شباب البنت عن جد مؤدبه جدا ما عليها حكي وحاولت استدرجها بالكلام وكنت اسجل مكالماتها ، وكانت تحكيلي من شان ربنا ابعد عني انا بحب واحد اسمة نزار ومش مستعده اغدر فيه .. ما اقدرت امسك عليها ممسك محرز عشان اعطيه لنزار إنو يكون حجه إنو يطلعها خاينه

المهم قد ما قززت البنت مكالمات ومعاكسات راحت البنت عشان تخلص مني أعطتني موعد وهمي بالمول بس كان مجرد كلام عشان تخلص مني وأصلا هي ما أجت على الموعد .. محسوبكم طبعا كان امسجل المكالمه .. وبسرعه البرق رحت اعطيت التسجيل لنزار. اول ما سمع التسجيل حكالي : يا أزعر هاي الخدمه مارح انسالك اياها ..وعلى طول رن عليها نزار وحكالها : ياخاينه يا قليله الحيا يا ....... يا....... بتخونيني مع صاحبي وانا كنت ناوي اخطبك بس فعلا انتي ما ابتستاهلي اتكوني ام أولادي يا خاينه وسكر السماعه بوجها..وانتهت القصة

طبعا بعد ما انهى القصه البطوليه كل الشباب الي قاعدين على الرصيف أغمى عليهم من الضحك والتخويت وبلشو يحكو للشب البطل صاحب القصه سيل من الكلام المشجع مثل ... يلعن حريشك شو ازعر .. عنجد انك زلمه .. والله انك كبييييير...

بعد هالقصه الغريبه قمت انا وبعدت شوي عنهم ووقفت على بعد كم متر واطلعت عليهم وسئلت حالي سؤال وبدي اسئلو الك انت يا قارئ هذه السطور: مين لازم نشفق عليه البنت الضحيه ولا الشب البطل الخارق وصاحبو نزار ؟؟؟

قهوة النص معروفة في عمان الشرقية
منقول/وليد

اكيد الضحيه البنت المسكينه .... والله انهم هدول الشباب حقيرين البنت والله كانت بتحبو وصانتو وما خانت بس الشب الي طلع حقير وما بستاهل انو الواحد يطلع عليه انا بالنسبه الي لو مكان البنت بفرجي الشب قيمتو بس للاسف البنت شكلها مسكينه.....فعلا الشباب حقيرين الي متل هدول
ياللي انت قاعد عالناصيه وواخد مصروفك في ايدك متقلش بكره ربنا يعدلها وتستني الوظيفه الميري

مواضيع مقترحة


الدنيا في سطور
هل كل البنات هكذا!؟؟؟
أدخل اكتب اسمك و رح تنصدم
لن تاخد من وقتك الكثير؟؟؟
موقف محرج..بتعمل ايه
أسئلة التعارف ومتعة فهم الصداقة؟؟