قتلت زوجها بسم الفئران لأنه ضعيف جنسياً

"قتلته وارتحت من عجزه الجنسى"، بتلك الكلمات بدأت ربة منزل سرد تفاصيل جريمتها بقتل زوجها لمعاناتها، حسبما وصفت، من عجزه عن معاشرتها جنسيا.
وقالت المتهمة فى اعترافاتها أنها لم تتوقع تحول حياتها بعد الزواج لجحيم لعجز زوجها عن معاشرتها جنسيا، إضافة إلى معاناتها من الظروف المادية وتحمل مسئولية الحياة الزوجية، مما دفعها لطلب الطلاق منه أكثر من مرة، لكنه كان يرفض، حتى فكرت فى التخلص منه للأبد ونفذت فكرتها الشيطانية بأن وضعت له " سم الفئران" فى وجبة الإفطار، التى لقى مصرعه فور تناولها.
وتستكمل قاتلة زوجها روايتها، قائلة "فشلت فى إخفاء جثة زوجى، فتركتها داخل الشقة لمدة 15 يوما حتى عرضت على سائق أن يساعدها فى إلقائها بمياه الترعة لكنه قام بالإبلاغ عنها، وتم ضبطها فاعترفت بجريمتها".
من جانبه، تلقى المقدم أحمد فاروق رئيس مباحث قسم قليوب بلاغا من سائق يدعى "وليد.أ" يفيد بمحاولة ربة منزل الاتفاق معه على نقل جثة زوجها من شقتها بمدينة قليوب للتخلص منها بإحدى الترع، فقام بمجاراتها وأبلغ الشرطة، فتم إخطار اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية، حيث تبين صحة البلاغ ووجود جثة المجنى عليه ويدعى "ح.ع. س" 50 عاما، يعمل كهربائى بمترو الأنفاق، فيما كشفت المعاينة وفاته منذ أيام نتيجة تناول سم الفئران.
وبسؤال المتهمة وتدعى "نجلاء.ع" "35سنة" ربة منزل، انهارت، واعترفت بقتلها لزوجها بسبب عجزه الجنسى، ورفضه تطليقها، لافتة إلى أنها يوم الحادث قامت بوضع سم الفئران له فى وجبة الإفطار حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وحاولت الاتفاق مع السائق على التخلص من الجثة، لكنه قام بالإبلاغ عنها.
تحرر محضر بالواقعة وبعرضه على النيابة العامة برئاسة حسن خليل، أمرت بحبس الزوجة المتهمة أربعة أيام على ذمة التحقيق، ووجهت لها تهمة القتل العمد، وصرحت بدفن جثة الزوج بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة بإشراف المستشار محمد عبد الشافى المحامى العام لنيابات جنوب بنها.


الثلاثاء, 10 يونيو, 2014 22:21