قريباً جداً ،،، الحرب العالمية الثالثة

هناك مثل يقولمن يريد أن يعرف المستقبل فلينظر للماضي. ومقولة تقول أن التاريخ يعيد نفسه.
من هنا وجب كتابة هذا الموضوع.
إن المتتبع للحربين العالميتين السابقتين (الأولى و الثانية) يرى أن هناك طرفا من تلك الدول كان متشددا أو متمسكا بالماضي ويريد العودة إليه و هي الرجعية بعينها. وقد كان هذا الطرف بالحرب العالمية الأولى هم ألمانيا و الدولة العثمانية و النمسا .
ولنفحص معا هذه الدول:
1) النمسا:كانت هذه الإمبراطورية مسيطرة على شعوب عدة ومنها الصرب , ولم تكن تعتبرها دولة بل إحدى مستعمراتها , وبعد أن قامت جماعة صربية سرية بإغتيال ولي عهد النمسا توترت الأزمة بينهما(وهو بالحقيقة ما سبب الحرب العالمية الأولى).
2)ألمانيا:كانت ألمانيا قد تكونت حديثا وصارت دولة قومية وبها بعض العنصرية و الرجعية ودخلت الحرب حليفا للنمسا(رغم أنها لاحقا صارت هي من تقود الحرب).
3)الدولة العثمانية:دولة دينية رجعية تعتز بالماضي ولا يستطيع أي شخص نفي هذا.
وبالمقابل كان هناك طرف معظم من فيه يميلون إلى التمدن(وبعضهم رجعي ولكنه حليف لتلك الدول)
وهم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة أما حلفائهم الرجعيين فهم اليابان وروسيا
-وألفت النظر إلى أن الدول الرجعية هي التي بدأت الحرب وهي التي خسرتها-

وكما كانت الأحلاف بالحرب العالمية الأولى بين الرجعية و التقدم على نحو ما فقد كان الأمر أكثر وضوحا بالحرب العالمية الثانية وكانت الحرب بين الرجعية العنصرية الألمانية ,والرجعية الفاشية الإيطالية, والرجعية الدينية اليابانية,من جهة والتطور الفكري الديمقراطي الفرنسي ,والبريطاني ,والأمريكي والتطور الفكري الدكتاتوري الشيوعي الروسي(لا أقصد توجيه إتهامات للشيوعية فهي مذهبي الثاني)من الجهة الثانية.
ولنضع هذه الدول تحت الفحص:
أولا بالجانب الرجعي:
1)ألمانيا:دولة دكتاتورية عنصرية إشتراكية والمهم إنها رجعية لأنها تطمح للأمجاد الآرية.
2)إيطاليا:دكتاتورية شبه عنصرية و شبه إشتراكية وأيضا رجعية تنظر لأمجاد روما وتود إستعادة سيطرتها على العالم كما في الماضي.
3)اليابان:دولة دينية عنصرية رجعية وتعتبر مغيبة العقل في ذلك الحين -أي نقيض ما هي عليه الآن-.

ثانيا بالجانب المتقدم:
1)بريطانيا و فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية: دول ديمقراطية تقدمية رأسمالية.
2)الإتحاد السوفييتي:دولة دكتاتورية تقدمية إشتراكية.
3)بولندا:كانت حليفة لدول التحالف .

-و هنا أيضا نرى أن الدول الرجعية بدأت الحرب و خسرتها-

من المؤكد أن جميع الملحدين يرون الرجعية العربية وتحولها لدول إسلامية وأذكر كمثال فلسطين التي كانت محكومة من قبل إدارة متحررة-صحيح لصوص بس متحررين-وباتو الآن تحت الحكم الدكتاتوري الحمساوي الرجعي العنصري-لأنها كثيرا ما ترشق الغير محجبات بماء النار ويقصفون مقاهي الانترنت ويسيطرون على الجوامع حتى بات البعض يسمونها بيوت حماس وليس بيوت الله-وهذا الحال موجود بكل البلدان العربية و بعض الدول الغير عربية أيضا.
إني أكاد أجزم بأن الحرب العالمية الثالثة ستنشأ بين الدول الديمقراطية من كل الديانات من جهة والدول الإسلامية الرجعية بالجهة الأخرى. والدليل أن الشيوخ يكرهوننا بالغرب والغرب يستفز المسلمين وينشر مواقعا تحرض عليهم وحكوماتهم تحاول حماية نفسها من التسونامي الإسلامي على حسب قولهم.
إن حصلت الحرب قريبا ستكون الولايات المتحدة الأمريكية على رأس الدول الديمقراطية وإيران قائدة للرجعية العالمية المعاصرة
حلوة هاي الرجعية المعاصرة
ولو حصلت بعد 50 إلى 75 سبة سوف لن تكون الولايات الأمريكية بالحرب لأن الأزمات التي بها ستثقلها ولا أدري من سيقود الجانب الديمقراطي.

تحياتي لالكم

وبنتظر ردودكم من الجميع ان كانت هجومية او تأيدية

nabeel