قرية ألمانية تسحب صفة المواطنة الشرفية من هتلر

الزعيم النازي أدولف هتلر

قررت قرية باد دبوران الألمانية، التي ستستقبل قمة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في يونيو/حزيران، سحب صفة مواطن شرفي كانت بلديتها قد منحتها للزعيم النازي أدولف هتلر.

واعتبرت البلدية، وفقا لأسوشيتد برس القرار الجديد جبرا لخطأ تمّ ارتكابه قبل ثلاثة أرباع القرن.

وصوّت المجلس البلدي للقرية الواقعة قرب روستوك، في ألمانيا الشرقية السابقة، بالإجماع على القرار الذي يسحب قرار منح المواطنة الشرفية لهتلر والذي تمّ عام 1932 أي قبل وصوله إلى السلطة.

وقال رئيس المجلس البلدي هارتموت بولزين إنّ الصفة كانت قد سقطت آليا بوفاة الفوهرر عام 1945، غير أنّ الجدل بقي متناميا بشأن عدم شطبه من اللائحة، ولذلك فقد رأت المدينة إنهاء الجدل.

ومن المقرر أن يعقد زعماء ورؤساء حكومات الدول الثماني الكبرى قمتهم في هيلينغندام، على البحر الأدرياتيكي، والتابعة لباد ديبوران.

وتتولى ألمانيا الآن الرئاسة الدورية لهذه المجموعة