قصة حب (5) أصدقاء

المهم ...........

كانت يوم من الايام تحكي معه في المدرسة و شافتها المديرة ..... شو بدها تعمل شو بدها تعمل ...... ما في شي بتقدر تعمله ......

راحت على الادارة و أخدت منها الموبايل و قلتلها بكرا بتجيبي ولي أ/رك و ما في موبايلات في المدرسة لالك لانه كل البنات معهم موبايلات في مدرستها لانها بعيدة و ما بعرفوه شو بصير معهم

شو تعمل هلأ ... شو رح يكون موقفها ... تحكي لابوها كنت أحكي مع شب و المديرة مسكتني ...

حكت مع خالتها و شرحتلها شو صار ... راحت هي على المدرسو بس ما قبلو حكولها بدنا أبوها ....

عرف أبوها و راح أخد الموبايل من المدرسة و سمع كم كلمة عن التربية و هو اللي دايما رافع راسه فيهم و ما حدا بقدر يحكي عن تربيته شي

الموقف كان كتيييييييييييييير حقير و حست مرة تانية انها بتعمل اشيا مش من هويتها و لا من الاشيا اللي كانت ممكن تفكر حتى تفكير انها تعملهم

طبعا أبوها أخد الموبايل .......... على عيد ميلادها شرالها واحد تاني مع خط جديد

ما أعطته الرقم ........ بس فتحت الايميل و لقت 55 او 60 ايميل كلهم أنتي خاينة و نا ما توقعتك هيك و بتحكي مع واحد تاني اسمه أحمد آدم .... أصلا انا شفته عندك على المسنجر .. بس ما حبيت أفتح معك الموضوع الا لما أتأكد و فعلا هلا حكتلي أنك بتحكي مع واحد تاني ...........

هي انجنت معقول هلا الصحبة من 10 سنين هيك تحكي عني

بعتتله أنا و الله ما بحكي مع حد تاني و أحمد آدم هاد ابن عمي اللي في كندا و عمره 9 سنين و احكي معه اسأله أنا ما بكزب

ضل يحكو مع بعض هيك فترة طويلة

و رجعو لبعض كالعادة

بعد فترة

في العطلة

بعتلها ايميل انه هو بده ينهي وانه هو صار في الجامعة و بقدر يتعرف على بنت متى ما بده و يطلع معها و انها هي توجيهي و هو جرب الحب كيف بكون في التوجيهي و خلص لازم هلي المرة ينهو عن جد

هي انصعقت حست انها بحلم و حد لازم يصحيها منه

بعتتله

طيب خلينا فرندز

حكى

مع انه الحب ما بصير فرندز بس عشانك أنا رح أكون أحسن صديق

بعتتله

أنا كان هاد رأيي من زمان بس ما بتخيل انه كل الحب اللي كان بينا رح يروح و خلص يبطل في بينا اتصال

المهم

اجى عيد ميلاده بعتتله على الايميل

هابي بيرث داي و هيك

بس ما رد

بعت مسج لصحبتها بحكب انه لازم تحكي معي ضروري

حكت

بحكيلها انه انا ما بدي أكون حتى صديق

ديمة : ليه طيب ؟؟

أحمد : لانه الاصدقاء بعيدو على بعض ...

ديمة : طيب أنا بعتلك ايميل

أحمد : الايميل ما بكفي

ديمة أعقدت تحكيله أعزار و كلها كانت مقنعة

أحمد : طيب خلص اوكي

و التكملة في الجزء اللي بعده

شكلها عنجد هبله ولخمه كمان

بلاك جننتينا ،يا الا بسرعة،بس شو ها القصة كل ما عم تزيد عم تتعقد،ولك ها احمد بدو قصف

يسلمووووووو بلاك

بعدين يعني هاي المرة الحقق عليها والله وما تطولي فالتكمله

وبعدين عمرو ما الحب بسير صداقه يا بضل حب يا بسير كره