.. قصة ساره

اسعد الله اوقاتكم بكل خير …



محبين الشعر … جلبت لكم قصيدة حزينه والغريب ان الشاعر ولف القصة بشكل قصيدة …





ولكن للأسف كاتب القصيدة غير معروف …









ها لقصيدة عن جمــــيلة الحسن مختارها

وصفها يعـــــــجز الكلــمات وكـل حروفها



طلت صبح ذاك اليوم و(محــــــمد)شافها

وغرست سهــــمين في قلـــبه ودله عشقها



وسرحت( سارة )بحــــبه وانشـغل بـه بالها

ولا قوى (محــــــمد )أبد عــــذاب فراقها



شافها مرة ولك_ـن قلبه اللي اختـارها

بنت ذاك الجـــــار كم تك_وى بنارها



أهله يزورونها وكم بحــلمه زاره_ـــا

وكم تمنى لجل يعرفها أويـــعرف أخبارها



بانتظار اللقا دارت أيام والقلوب بأسـرها

هذا أبوها عن يمينه وعن يسـاره أخـوانها



أسرعت دقات قلبه ينتظر رد أبوها وردها

الجواب اللي يحدد أيـام عمــــره جنـبها



(مبروك)قالها أبوها وقال:سارة دربك دربها

فرحة(محمد)غدت فرحة مدينة بنصرها



شهور وصارت زوجته وما بحــــياته غيرها

بينهم قصة م_ـشاعر صعـــــب وصـفها



راح يذكرها باليوم اللي لم_ـــحها ومرها

وضحكت:عندباب البيت أنت ليه مانسيتها؟



مرت الأيام،،قالت أنا حامل وما صدق حملها

من فرحــته ذرف دمعتين وضم_ـــــها



شال شغل البيت على راسه وشال هـــــمها

ما يبي روحه تتعب أبد في حمله_ـا



قال: كل ال__ـناس ولاشيء جنبها

هــي حياة ال_ــــــروح وببقى جنبــها



قرب الموعد وكان_ـت على قلبه يدها

قرب الم_ــوعد وكان يسمع نبضها



وصل (مستشفى الولادة) ولسانه يدعي لها

قالت:محمد، أحـــبك ،أذكـر اللي قالها



ينتظر زحف الزمن والث_ـــــواني عدها

ينتظر شوفة(فهد)وينتظر لجل يعرف حالها



وانولدطفل جميل اسمه (فهد) لكن اللي اسمها:

(سارة) ، توفت، لحظة وجوده هي لحظة موتها



ماتت وهي تولده و(محمد)مابــقى به إلاجسد

ماتت سعاداته وعاش ميـــت بع__دها



ما بقى له ذكري__ــــــات بالحياة إلا فــهد

صار يشبهها وع_ـــيونه نف_ـس عيونها



وأبوه ما ي_ـــــعرف من الن_ـــــاس إلا فهد

هو ليله وهو نهاره وما ينومه إلا على فراشها



كل ما شافه وشاف الوردة الحمراء وشاف صوَرها

قال كيف أنـــسى حي__ـــــاة ٍ عشتها



أربع سن_ـــــــينٍ وحاله حــــــالةٍ يرثى لها

قــــالوا له:أتــزوج أو أترك بيت__ها



قال:أنا بخطب بس ورب البيت ما أترك دارها

بس_كنه باقي سنـيني ولو بدأ نسيانها



خطب واللي خطـــــــبها ك_ان شـــرطها

يجـــــيب خدامة لفـهد ويصـير مثل ابنها



(محمد)تزوج_ـها ، والخدامة جــــابها

مرت الأيام وما نسى سارة وقديم أيامها



وفهد مازال بس_ــــمة الدنيا لأبوه وفرحها

وخــــــالته ما دارتــــه كانت تداري نفسها



مرت شهور وتناسى بعض آلام عاشــــــها

واستأذنت زوجتـــــــه منه، تنادي أهــلها



وجاء ذاك اليوم وجهزت من بدري دلالها

حطت القهوة،والسكري وأجود ما عندها



وكلن ح_ــضر ولبى له_ــــا دعواتها

ومر بعض الوقت وكان وقت العشاء وقتها



ومابين هي بين الصحون وبـــين تحضيرها

هم_ـــس صوت بريءٍ نبراته كانت جنبها



(ماما أنا جوعان) فهــــــد اللي أت_ـــــمها

أمس تم الخمس لكن ما عرف كيف غطي قبرها



قالت : أنا مو أمك حبيبي،ماما لاعاد تقولها

ارتسم بعي_ـــونه عجب ومافهم وش قصدها



قالت :أنا مشغولة خذ هالصحن وأطلع أتعشى

بحوش البي_ت وألعب ولا أشوفك بعدها



ناظرها نظرة حزينة وأخذ عشاه من يدها

طلع واللي طلعه خوفه وكيف يعصي أمرها؟



ساعتين، وكم دقيقة،والدار راحوا ضيوفها

الكل سلم وراح ،وجاء (م_ــحمد) عقبها



قال يـــــوم أقبل :فهد وي_ـــــــنه يامها؟؟

ردت:مع الخدامة ناي__ــــم عندها



ياهو وح_ـشني،هو حياتي وماب_ــها

ودي أشوفه بس مدامه نام أشواقي كيفها



حط راسه على المخ_ــــدة ونام وقتها

وتلحف …كانت الليله شديــــــدٍ بردهــــا



شاف (سارة)بالمنــــــام بعد دقايق نامها

كانت تردد ال_ـولد وينه)؟ هذا قولها



فز من نومه وماتوقع ش__ـــــوفها

وقال :أصحي فه_ـــــد وينه ؟يامهـــا



قالت:أووه لاتقلق عليه نايــــم عندها

رجع ين_ـــام ،وث_ـــــاني مرة شافها



فز وسألها مرتين:وش قصدها بسؤالها؟

روحي شوفيه وطمن__يني لجلها



قامت مها وما ودها وفهد ماهو في بالها

راحت ورجعتله عقب دقي_ـقة ونصــفها



قالت:فهد نايم وهي لاراحتله ولاهو همها

قال:أجـــل نامي،ونام وت_ــكررله حلمها



نام وهذي ثالث مرة بالمنام ي_ــشوفها

قالت:فهدجاني يامحمد،عش حياتك مع مها



فز هالمره ، ودقاته ،كيد يسم_ع نبضها

قام يجري للـــــغرف ومالقاه عن_ــــدها



صاح كالمجنون :وينك؟آه ويــنه يامهـا؟

أنت على الدنيا ياف_ــهد ولاصدق عندها



طلع لحوشه المظــــــلم وبالزوايا ظلامها

لقاه متوسدٍ لعبته والنفــــس فاضت روحها



واليدين اللي كان أبوه قبل نومه يضـمها

صار مثــــل لون الليل لون عروق_ــها



زاوية مـــات الـبــريء بحضن__ها

في ليلةٍ كان_ــــت شديد برده_ـــــا



محمد اللي نص_ــــــفه مـــات من زمان

نص_ــفه الثاني يم_ـــوت عنــــــدها



شاف الضنا وعيونه كذبت مشهد قدامها

موت الض__نا كذبة يا زماني قلها



ضمه لصدره وبالض__لوع آلامها

آه وش بقى بالدنيــــا يستاهل أعيشها



مات_ـــــت ومات اللي بقى لي منها

ليه عايش بلاهم؟ليه ما غطاني معاهم رملها



كيف أنا أدفن ضن_ـــــاي ومندفن

قبله شعــوري بالح__ـياة وعلمها



وكيف أنا صرت (مي_ــت )والكفن

ما كف__ـــــنو ني به ولا ني عشتها



فاقد روح_ــين مع روحي ويا كثر أقدارها

دني__ـــــــتي مابين فرحها وحزنها



من يجيه اللوم مني وش يفيد عتاب نفسي ولومها

دنيةٍ عايش بها فاق_د هناي وبسمها



وين سارة ؟ليت أقدامي قبل7سنين ما مرت بابها

ولا شفـــت ولاعشقت ولا هويت عيونها



ليت لي قلب يحب ولا رح__لت محبوبته

ينسى قدي_م الوقت ولا يجيب بذكرها



ولكنه عشق سكن بالع_ـــــــيون وهدبها

يحكم أنه ينطـــــــبع في حياتي اسمــــها



وأن حرف السين والألف والراء والهاء كلها

تجري بروحي كل السنين الباقيه مع دمها



خاطري مكسور ،وكل الدم_ـــوع يكنها

بعيني ما للشــمس نور ولا لشموعي ضيها



في بساتيني زهورٍ تدري بقصتي وبسرها

أذكر النرجسه والفل والجوري وردها



كنت أنا وسارة نش_م الياسم_ين

ونبتسم ،،واليوم لاحشى ما شــــمها

هاي
ثنكس الصراحه القصه روووووعه فضيعه تجنن
باي