قصة شاعرية رومنسية رااااحت ضحيتها الزوجة ... ادخلو ما رح تندمو .. بوعدكو

اتنين متجوزين من عشرين سنة .. قرروا يروحوا يصيفوا ع البحر بنفس الفندق اللى قضوا فيه شهر العسل زمان لكن الزوجة كانت مشغولة فاتفقت مع زوجها على إنه يسافر لوحده و هى ح تلحقه بعديومين وصل الزوج ع الفندق و دخل الغرفة فوجد كمبيوتر بالغرفة و متوصل بكابل الانترنت فقال يبعت ايميل لزوجته يطمئنها فيه على أحواله بعد ماكتب الرسالة و هو بيكتب عنوان البريد الالكترونى لزوجته أخطأ فى كتابة حرف فى العنوان و بالطبع راح الايميل لشخص تانى تصادف إنه كان لأرملة لسة راجعة من مراسم دفن زوجها اللى توفاه الله بنفس اليوم ... الست الأرملة فتحت الكمبيوتر بتاعها لتقرأ ايميلات التعازى وقعت ع الأرض مغمى عليها بلحظة دخول ابنها اللى حاول يسعفهابكل الطرق و لم يفلح فى إفاقتها نظر الابن إلى كمبيوتر والدته و قرأ الرسالة التالية زوجتى العزيزة ... وصلت بخير .. و يمكن تتفاجئى لأنك ح تعرفى أخبارى عن طريقالانترنت لأنه دلوقتى بقى فيه كمبيوتر عندهم و يقدر الواحد يبعت أخباره لأهله و أ حبابه يوم بيومأنا بقى لى ساعة واصل و تأكدت إنهم جهزوا المكان و كل شىء و مش باقى غير وصولك لعندى هنا بعد يومين إشتقت لك كتير و مشتاق أشوفك و باتمنى تكون رحلة سريعة زى رحلتى ملاحظة : مش ضرورى تجيبى ملابس كتيرة معاكى لأن هنا الحر شديد قوى قوى يعنىجهنم !!!!!! مع تحيات البراءة الاولى