قصيدة أنا و الجامعة لحازم الساهر

هادي اغنية سقطت سهوا من البوم كاظم الجديد
هي لحازم الساهر أخوه كاظم من إم وأب تانيين



ماتت بصفحات الكتاب قراءاتي واستسلمت لرياح الصفر علاماتي


جفت على باب التسجيل أوردتي وما أثمرت شيئاً دراساتي


عامان لا نجاح لي ولا فرح ولا استفاقت على نجاح امتحاناتي


لو تعصرون ساعات الفصل أكملها لسال منها ينبوع خمسيناتي


لو كنت ذا جاه ما كان ما جرى ولو قضيت كل الفصل في الساحاتي


عانيت عانيت عانيت عانيت


امشي واضحك يا عالم مكابرة علّي اخبي عن الطلاب معاناتي


لا الدكاترة تعرف ما أمري فتعذرني ولا سبيل لديهم إلا الواسطاتي


لا لوحة الشرف تعرفني فتذكرني واسمي دوماً في لوحة الانذاراتي


معذورة يا دكتورة إن سحبت لي ورقي والغش يسري في كل اتجاهاتي


أضعت في كلية الطب قافلتي وجئت أبحث في الهندسة عن ذاتي


وجئت إلى زاجل القهر منكسراً علّي نجحت في كل المساقاتي





فصلت واستوطن الطلاب في قسمي وضاعت كل أحلامي البسيطاتي


أصيح يا شؤون الطلاب ساعدني والله لم تسمع يوماً نداءاتي


وأنت يا جامعتي ألا تبت يداكي إذاً أثرت فصلي وأخذتي كل المصرياتي


من لي بحذف مادة English من لغاتي


إذن ستمسي بلا English دراساتي

أكيد مش أنا اللي كتبته ملطوووووووووووووووش