قصيدة رثاء صدام حسين (كتبها محمود الدغيم والقاها في المستقلة)

صدام حسينحزن العراق ونكست أعلامه وتجاسر العملاء يا صداميا فارس الميدان في يوم الوغى مني عليك تحية وسلامصلى عليك العرب يا أسد الشرى والمخلصون وصلّت الأقواميا بن الحسين طريق جدك واضح فعليه سار إلى الأمام إمامدرب الشهادة دربكم يا سادتي يحلو بها يا أخوتي الإعداميا والد السبطين يا جد الفتى علمتهم أن الكرام كراموهتفت يوم رحيلهم وعزاءهم إن البكاء على الشهيد حراميوم الشهادة يوم عرس عراقنا شهدت بذاك الصحف والأقلامعمدت دربك بالوفاء لأمة عربية خانت بها الأعجاموسللت سيفك في الحروب فزمزمت عصب المجوس وطأطأ الأقزاموكتبت بالسيف المضمخ بالشذا سفراَ به الإيحاء والإلهاميا أيها السني دربك واضح يا سيد السادات يا قمقامزرعوا طريقك بالورود تقيّة فإذا بها من حقدهم ألغاميا قائد الشهداء أنت مناضل ومكافح ومجاهد صمصاملك في العروبة صحبة وصحابة ومعارك ومنازل وخيامشنقوك يوم العيد في إحرامنا فتعكر التهليل والإحراموبكى الحجيج عليك في عرفاتنا فدموعهم فوق الخدود سجاموبكت على بغداد مصر ومكة والقدس يا محبوبها والشاموالنخل لوح بالسيوف وهزها فتجمع الأخوال والأعمامفي عوجة الأحرار مثوى قادة لما اتيح بدفنك الإكرامضمت رفاتك يا سليل محمد فتنهدت من حزنها الآكاموسقى ضريحك هاطل المزن الذي نطقت بفضل هطوله الأيامكرمت أرضك ميتا ومجاهدا فبكت عليك العرب يا ضرغام فليرحم الله صدام وكل الشهداء ولعنة الله على الفاسقين