قصيدة غزل دوادين للسيارة

سيارتي يا سيارتي

شو بحبك يا سيارتي

لأنك انتي سيارتي

بحبك يا سيارتي



هداك اليوم و انا سايقك بنشرتي

طيب ليش هيك فيي عملتي

بتحبي تشوفي بهدلتي

بس بضلني احبك يا سيارتي



من اول يوم جبتك ركبتلك جنطات

مع طقم كوشوك و صنوبرصات

واللي بشوفك بفكرني قاصص الكعكات

و مزبطك بكراجات البيادر أو الوحدات



كل شي عليكي أصلي يا باي

ريكارو سيتس و طقم الطوطاي

واللي بشوفك بفقعك عين عاد حرام خطاي

و ببلشوا يصيحوا اشحط و انا بروح مع التهواي



بس بصراحة احلى اشي فيكي اللون

و اللي زادك حلاوة ضواو الزنون

ما في زيك لا بصويفية ولا عبدون

سامحيني لما بتركك مضروبة بس مشان العيون

ههه،الله يخليكي يا سيارته ويول بعمرك وبموتورك

حلوة ياباشا بتموت في سيارتك هيك حتى كتبت فيها شعر