قضية ضد كبير الطهاة الشهير رامزي من مدير مطعم بشأن برنامج

أقام مدير مطعم سابق ظهر في برنامج أمريكي مع كبير الطهاة الشهير جوردون رامزي قضية ضد نجم التلفزيون البريطاني الشهير حتى يوقف بث البرنامج.

وحقق برنامج كوابيس المطبخ Kitchen Nightmares الذي يتوجه فيه رامزي الى المطاعم الفاشلة ويبقى بها لمدة أسبوع في محاولة لاصلاح الامور بها نجاحا كبيرا في بريطانيا ومن المقرر ان ينتقل الى الولايات المتحدة في سبتمبر أيلول حيث سيبث البرنامج في شبكة فوكس.

لكن وفقا للقضية المقامة أمام المحكمة الجزئية الامريكية في مانهاتن ليس جميع الذين استهدفهم رامزي الذي قدم بالفعل برامج تلفزيونية على الهواء في الولايات المتحدة من خلال برنامج مطبخ الجحيم Hell's Kitchen خرجوا من التجربة سعداء.

وطلب مارتن هايد المدير العام السابق لمطعم ديلونز وهو مطعم هندي في منطقة المسارح في مانهاتن من القاضي منع بث البرنامج قائلا ان المبالغات بشأن أحوال المطعم ستدمر شهرته والاسم الطيب للاشخاص الذين يعملون به.

وصور رامزي برنامج كوابيس المطبخ في مطعم ديلونز في شهر أبريل نيسان ويقول هايد الذي فصل من عمله نتيجة لبرنامج رامزي ان كبير الطهاة كذب بشأن اللحوم العفنة وأنه استأجر ممثلين للتظاهر بأنهم من مرتادي المطعم حتى يبدو وكأن مطعم ديلونز أصبح أكثر شهرة منذ تدخل رامزي وانه استهدف بطريقة ظالمة هايد لتسجيل مشهد مواجهة.

وقال هايد أنه وجه إليه اللوم على الطريقة التي تمت بها إدارة المطبخ رغم أنه بصفته المدير العام لم تكن له سيطرة على المطبخ.

وامتنع محمد اسلام صاحب مطعم ديلونز عن التعقيب لكنه قال أن المطعم تحسن منذ زيارة رامزي. وقال ممثل لرامزي أنه لم يطلع بعد على القضية.


انا ما بحب الاكل الا من تحت ايدين الشيف ماما في البيت