قــد يــكــون الانــتــحــار حـــل

هذه ليست دعوى الى الانتحار

فالانتحار في نظري هو النهاية هو عدم القدرة على البقاء و مواجهة الأمور بقوة و صلابة
و قد يكون احيانا عمل اندفاعي لا مبرر له
و قد يعبر عن يأس صاحبه يأسا في غير محله
هو التخاذل و الاستسلام
هو النهاية و الضياع
هو التنازل عن الفرصة في الحياة
هو اختيار العدم و اللاشيء
و أحيانا يكون عقابا قاسيا للذات

كما أنه أحيانا ما يكون خسارة للحياة
فبفقد شخص قد نفقد الكثير

لكل هذه الأسباب أنا لا أحبذ الانتحار
و أعتبره أمرا مثيرا للحزن و الكآبة

أؤمن بضرورة القتال و التحدي و المقاومة
من أجل البقاء
أؤمن بضرورة الانتصار في أي صراع
بالأمل بعدم اليأس
بالصلابة

بالتمسك بالحياة و محاولة الاستمتاع بها و الاستماتة من أجلها
بالناء و الكفاح

من أجل الذات و من أجل الآخرين

فليس هناك من عاقل يقبل العدم و النهاية
و البقاء غريزة قوية أصيلة

و البقاء للأقوى و القادر على البقاء و التحدي

و لكن ...........

في أحيان قليلة قد يكون للانتحار معنى

فالبعض قد يقاتل مرارا
و لكنه و بسبب ضعفه الشخصي و قسوة ظروفه التي لم يعد يتحلمها
يرفع الراية البيضاء منهزما

و هذا ما نسميه الموت الرحيم

مرة أخرى ليست هذه دعوى للانتحار اطلاقا
و الا انهارت الحضارة الانسانية
و استسلم البشر لقسوة الظروف و الطبيعة العمياء

بل الدعوى هنا للمواجهة و التحدي مهما كان الثمن
الدعوى هنا لانشاء أجيال قوية قادرة على البقاء مهما كانت قسوة الظروف

و لكل قاعدة استثناء
و الاستثناء قد يقضي بالانتحار كحل أخير !
ليش مفكر تنتحر ؟؟ على فكرة دايما الواحد الما تيجيه لحظات و يفكر فيها ينتحر لانه بفكر انه حياة ما بتستحق انه يعيشها بس لازم بدل ما نطلع على الناس الحياتهم احسن منا لازم نطلع على الناس الاسوأ منا لانهم رح يأكدو انه لسه في امل للعيش في هالحياة

عندك حق فعلاااااااا الواحدساعات كتير بيفكر فى الانتحار

ودة معناه فعلا بتتهرب من الواقع وقضاء ربنا

بس الاهم فى كل دة ان ربنا سبحان وتعالى حرم الانتحار

اتمني يكون في عزاء للسيدات

مواضيع مقترحة


أحزننــــــــي
طباق ... يمكنكم الاضافه حتى تكون موسوعه كامله
بسرعة من اراد الله يرضى عنه يدخل
ايميلين خطيرين ..فاحذر منهما
افعل ما شئت (كما تدين تدان)
ماريا ترقص حافية داخل قالب التورتة في عيد ميلادها