قلق دولي من تفشي سلالة جديدة للسُل بجنوب أفريقيا

جرثومة السل تحت المجهر

جوهانسبورغ، جنوب أفريقيا (CNN) -- حذر خبير بمنظمة الصحة العالمية من احتمال تفشي سلالة جديدة من مرض السُل، في جنوب أفريقيا، ولكنه شدد على أن الأمر ما زال يتطلب مزيداً من الدراسات، للتأكد من مدى تفشي السلالة الجديدة لهذا المرض.

وفيما اعتبر الخبير الدولي، فابيو سكانو، أن احتمال ظهور سلالة جديدة للسُل، يشكل قلقاً بالغاً، إلا أنه قال إن مدى تفشي مثل هذه السلالة في جنوب أفريقيا غير معروف بعد.

وكان الطبيب سكانو، وهو خبير بمرض السُل، قد أُرسل من قبل منظمة الصحة العالمية في جنيف، إلى جنوب أفريقيا، بناء على طلب من حكومة بريتوريا، للمساعدة في فهم أسباب تفشي سلالة من المرض، مقاومة للعقاقير، تعرف علميا بـ XDR-TB.

وقال سكانو في مؤتمر صحفي: لا نعرف مدى تفشي سُل مقاوم لعدة عقاقير في شبه الصحراء الأفريقية ومنطقة جنوب أفريقيا.. ليس هناك بعد القدرات لإجراء اختبارات في هذه البلدان.

وكانت السلطات في جنوب أفريقيا قد سجلت اكتشاف 352 حالة إصابة، مما اعتبرتها سلالة خبيثة لمرض السُل، منذ اكتشافها العام الفائت في شرق إقليم كوازولو-نتال.

كما سجلت قرابة 221 وفاة، وسط مخاوف من انتشار للسلالة في أرجاء المنطقة.

وقال سكانو إن تحقيقاً لتحديد مدى تفشي المرض قيد التنفيذ، وفق أسوشيتد برس.

ويعرف أن السُل المقاوم للعقاقير المعروف علمياً بـMDR-TB، لا يتجاوب للعلاج التقليدي أو أدوية الخط الأول، فيما تصنف السلالة الخطيرة منه، والتي تسمى علمياً بـXDR-TB، من قبل منظمة الصحة العالمية، على أنها من السلالات المقاومة للمضادات الحيوية والعلاجات التقليدية للسُل.