قيادي بفتح يعلن: البرغوثي ليس واردا بقائمة المطلوب الافراج عنهم

نفى مسؤول بارز في حركة فتح أمس السبت تقارير ذكرت أن اسم مروان البرغوثي أحد زعماء الانتفاضة الفلسطينية المسجون في اسرائيل وارد على قائمة السجناء الذين تريد حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الافراج عنهم في مقابل اطلاق سراح جندي اسرائيلي مخطوف.

وحول اجتماع عباس اولمرت ، صرح المفاوض الفلسطيني صائب عريقات بانه يجب عدم توقع ان يصنع الاجتماع الواحد معجزات.

وقال مسؤولون اسرائيليون انه قد يتم الاتفاق بين اولمرت وعباس على تشكيل فرق للعمل بشأن هياكل دولة فلسطينية تقام في المستقبل. واضافوا ان هذا يتضمن ايضا حجم قوات الامن الفلسطينية ونوع الاسلحة التي ستزود بها.

واضافوا ان ثلاث قضايا رئيسية لن تكون ضمن جدول اعمال المحادثات وهي تحديد حدود دولة فلسطينية ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

وصرح دافيد بيكر وهو مسؤول في مكتب اولمرت بان اولمرت سيثيرالمخاوف الامنية الاسرائيلية بما في ذلك قضية الجندي جلعاد شليط والقضايا الانسانية مع عباس.

وفي وقت سابق ، قال اولمرت ان دخول عباس في شراكة مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) واستمرار أسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط الذي اسره نشطون في غزة قبل عشرة أشهر يعني ان محادثاته المباشرة مع الرئيس الفلسطيني لن يكون بوسعها تحقيق تقدم حقيقي لاقامة دولة فلسطينية.

من جانبه ، رفض فوزي برهوم المتحدث باسم حماس هذه الاجتماعات بوصفها عديمة الجدوى. وقال انه يجب عدم اعطاء المحتل فرصة لتحسين صورته من خلال اجتماعات لالتقاط الصور.