كاتب فلسطيني يعرض اسمه للبيع لمساعدة مريض على العلاج

قالت صحيفة عربية إن الكاتب والباحث الفلسطيني محمد صبحي السويركي عرض اسمه للبيع في مقابل مساعدة أسرة فلسطينية في غزة ، رهنت بيتها وأنفقت كل أموالها لعلاج ابنها على مدى أكثر من عشرة أعوام.

ونقلت صحيفة الخليج الاماراتية اليوم الاحد 8-4-2007 عن السويركي عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين، والموظف في وزارة العدل قوله “عرفت هذا الشاب واسمه أحمد منذ أكثر من عشرة أعوام، حيث كان يعاني عدة مشاكل صحية، ما اضطره لإجراء عدد من العمليات الجراحية سواء في غزة أو في مصر، وقد تطلبت حالته علاجات غالية الثمن، بلغت في بعض الأحيان أكثر من 700 دولار في الشهر الواحد.

وأضاف: من المؤسف أن يترك أمثال هؤلاء المطحونين ليواجهوا قدرهم وحدهم، وهي الفئة التي تغلب على الشعب الفلسطيني في هذه الأيام.

وأشار إلى أن أحمد الذي يحمل درجة البكالوريوس لم يجد وظيفة تساعده، على الأقل، في توفير العلاج، ما دفع أسرته لرهن بيتها مقابل مبلغ تم إنفاقه بالكامل لإجراء عمليات جراحية إضافية.

وعن تفاصيل العرض الذي يقدمه السويركي لإنقاذ هذه الأسرة، يقول لم أجد أمامي إلا أن أعرض اسمي للبيع مقابل مبلغ كاف لإخراج هذه الأسرة من ورطتها، وفي المقابل يمكن لمن يشاء أن يستفيد من هذا العرض بالطريقة التي يراها مناسبة ووفق اتفاق يتم بيننا.

وحول دوافع هذا العمل، يقول السويركي: في الأسبوع الماضي اتصل بي أحمد وأخبرني بأن حساب الصيدلية التي يتعامل معها قد بلغ أكثر من ألفي دولار، وطلب مني المساعدة فصممت على الاستجابة حتى ولو بطريقة خارجة عن المألوف.