كلب بألمانيا يؤذي الجيران بموسيقى صاخبة

برلين (رويترز) - أدار كلب ألماني داخل بيت متنقل مغلق جهاز الراديو الخاص بسيده الغائب وتركه يدوي بموسيقى صاخبة فأنفجر الجيران بالصراخ مما دفع الشرطة لقطع التيار الكهربائي عن البيت.

وقال متحدث باسم الشرطة فى مدينة دريسدن بشرق ألمانيا يبدو أن الكلب أدار الراديو بينما كان يتشمم في ارجاء المنزل وأنه بطريقة ما أداره على أعلى درجة.

وتابع بدأ السكان في الاتصال ليشتكوا من الضوضاء لذلك وجب علينا التدخل.

وقطع ضباط الشرطة التيار الكهربائي عن المنزل المتحرك بعدما اكتشفوا الكلب الاسود الهجين محبوسا في الداخل مع صوت الموسيقى المدوي وتركوا مذكرة لمالك المنزل الغائب البالغ من العمر 57 عاما.

وقال الرجل الذي كان يقضي عطلته في المدينة للشرطة في وقت لاحق انه غادر منزله وانه هو نفسه لم يستمع ابدا لموسيقى صاخبة بهذا الشكل