كلوديا مرشليان: اعيش حالة حب هادئة

ضمن حلقةٍ جديدة من برنامج "لازم نلتقي" عبر راديو البلد إستضافت دانيال قزح الكاتبة والممثلة كلوديا مرشليان وكان اللقاء في منزلها حيث تسكن بمفردها وتشعر براحة كبيرة علماً إنها تحبّ الناس والإختلاط بهم ولكن لمساحةٍ أكبر من الحرية وبعيداً عن المراقبة تفضّل المنزل للقاء الأصدقاء. في بداية اللقاء قالت كلوديا انها لا تبحث عن الهدوء لتكتب فقد اعتادت على ضجيج السيارات وأصوات الناس البعيدة ولكن ما يزعجها وجود أشخاص قربها يتكلمون معها، كشفت كلوديا إنها لا تستعين بالورقة والقلم للكتابة وانما بالكومبيوتر وبشاشة كبيرة، وأوضحت ان مهنة الكتابة ليست سهلة أبداً، هي فعل مراقبة أوّلاً ومشاركة ثانياً، فعلى الكاتب ان يعايش ويعيش الحالات التي يتطرّق لها لينقلها بصدق وواقعية.

عن التعاون بين الدراما اللبنانية مع السورية والمصرية قالت كلوديا ان الدراما العربية سند للدراما اللبنانية ونحن بحاجة لهم لكي ننتشر في الوطن العربي. أمّا بالنسبة للدراما التركية فالموضوع يختلف حيث ان الدولة تعتبرها صناعة وتستثمرها ببيعها للوطن العربي وتوجهت الى الصحافة اللبنانية وقالت:"لو كنت أنا من كتب نصّ مسلسل "فاطمة" لشتمتني الصحافة اللبنانية ونعتتني بأبشع الصفات ولكن بما انه عمل تركي فتابعوه وعلى قلبن متل العسل" ولم يأتوا حتى على ذكر عامل الرتابة في المسلسل. مسلسل "جذور" سيبدأ عرضه قريباً جداً على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال ويضمّ مجموعة كبيرة من الممثلين من لبنان :باميلا الكيك، يوسف الخال ، رولا حمادة، تقلا شمعون ، وسام حنا ، رفيق علي أحمد وغيرهم.. ومن مصر محمود قابيل ، دينا فؤاد وغيرهم.. و الإخراج لفيليب أسمر.

أما سينمائياً فعملها مع المخرج باسم كريستو "بالصدفة" أصبح جاهزاً وهما في مرحلة إختيار الممثلين. ومن الأعمال التي انجزتها كتابة سيرة الفنان الكبير وديع الصافي والعمل يخضع حالياً لعملية التدقيق في الأحداث.

عن حالة القلب قالت كلوديا انها تعيش حالة حب هادئة وجميلة قد لا تصل الى مرحلة الزواج كونها غير واثقة من تقبلها لنمط الحياة الزوجية ولا توافق مع الكثيرين بضرورة انجاب الأولاد "لآخرتنا".

عن خصلة بشعة لديها قالت كلوديا "النرجيلة" فإضافةً الى اجواء المرح والتسلية التي تطغى على لقاءات الأصدقاء هناك اجواء النرجيلة حيث هناك 6 منها على الأقل في السهرة الواحدة.

أكثر مشهد يزعجها رؤية عجوز متروك وحيد في مأوى، وشرحت كيف قامت بإحصاء عن هذا الموضوع فتبيّن ان اكثريتهم متزوجين ولديهم اولاد، اغلبيتهم تعبوا وعملوا وعلّموا اولادهم ليتركوا فيما بعد في مأوى دون اي رعاية او اهتمام من قبل اولادهم، اما الأشخاص الذين لم يتزوجوا فلم يكن المأوى مصيرهم كونهم لم يصرفوا اموالهم على اولاد جاحدين وانما عملوا على جمعها "لآخرتن".

تجمعها علاقة ممتازة بالتكنولوجيا، ومن خلال ممارسة الألعاب على الموبايل تشعر بالهدوء وتضع استراتيجية واضحة للتفكير، كما انها بارعة في لعبة "الفرنجية"، تعيش كلوديا في حالة ريجيم دائم وبالرغم من ذلك "ورّتوني النصاحة" ، لم تحسد احد طوال حياتها الّا الممثلة ورد الخال التي تأكل من صحنها وصحن الجيران "ومتل العودة".

عن سؤال "لمين بتقولي عن جدّ لازم نلتقي" اجابت للمخرجة المصرية ايناس الدغيدي" فهذا اللقاء بينهما قد يحدث انفجاراً. امّا عن اللقاء الأنجح في حياتها قالت وبدون تردد "مع المنتج اديب خير، وهو فتح لي الباب ورحل".. رحيله شكّل لها صدمة كبيرة فهي تعتبر ان هناك اشخاص نحلم معهم بالمستقبل فاذا ماتوا تموت معهم قطعة من هذا المستقبل وهذه حالها برحيل اديب خير"من حمل كل صفات الدنيا الجميلة والحميدة". واضافت كلوديا "الكل نجح مع اديب والفضل له ببيع مسلسل جذور حتى قبل كتابته اضافة الى عرض باقي المسلسلات على الـ MBC مثل لونا ، سارة واجيال. عمّا تختار بين مقعد نيابي ام Green Card اميركي اختارت Green card فهو افضل بكثير من اي مركز او سلطة في هذا البلد، واستغربت اهتمام الشعب والمسؤولين بالانتخابات بالوقت الذي نعيش شريعة الغاب:"خطف بوضح النهار وطلب فدية وسرقة وحوادث.." وشبّهت الوضع الراهن بالعائلة دون ام واب وانما "اولاد فلتانين"، واضافت "تسأليني لماذا كتبت بالصدفة؟؟" كلنا نعيش بالصدفة وبالصدفة نعود سالمين الى بيوتنا. وأخيراً تطرقت الى موضوع ايجاد بديل لجسر جلّ الديب، اين اصبح هذا البديل؟ اين اصبحت الوعود واين هم المواطنين؟ وسألت هل هناك من يدرك اننا نمضي نصف حياتنا على الطريق؟.