كويتي يقتل ابنته المبتعثة ببريطانيا ثم يطعن نفسه بسكين

أقدم أب كويتي يعاني حالة "عدم اتزان نفسي" على قتل ابنته في مدينة "بورنموث" البريطانية، يوم الأحد الماضي، وحين أفاق من نوبة نفسية، واكتشف جريمته، طعن نفسه بسكين.
وقالت صحيفة "الراي" الكويتية، إن الواقعة حصلت بعيداً عن الديار، وحلَّت الفاجعة بمقتل طالبة الدراسات العليا، وإصابة والدها بطعنات سدَّدها لنفسه بعدما أدرك ما اقترفته يداه بحقها.

الطالبة الكويتية كانت قصدت مدينة "بورنموث" في نوفمبر الماضي؛ للالتحاق بدورة لغة إنجليزية.

الواقعة حصلت يوم الأحد الماضي عندما عُثر على الطالبة الكويتية التي تقطن في شقة كائنة في شارع سانت مايكل عند التقاطع مع شارع بيريك، على مقربة من فندق مانشستر في مدينة "بورنموث" الساحلية، وتأخرت الشرطة البريطانية في تحقيقاتها؛ نظراً لإصابة الأب ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن "الفتاة كانت توجهت إلى مدينة بورنموث (جنوب إنجلترا) المشهورة بمعاهدها الخاصة لتعليم اللغة الإنجليزية".

وتابعت المصادر "أن والد الفتاة أقدم في الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر الأحد الماضي على طعنها، (لا يتذكر لماذا أقدم على فعلته هذه حينها، ولم يدرك السبب)، حسب ما أدلى به أمام جهات التحقيق البريطانية".

وأوضحت مصادر أمنية أن "الأب الذي انتابته حالة من عدم الاتزان الذي يعانيه ودفعته إلى طعن فلذة كبده، التي يقدِّرها ويحبها، سرعان ما عاد إلى إدراكه، ولم يجد بداً من معاقبة نفسه فقام بتسديد أربع طعنات إلى صدره وبطنه، وترك الشقة متجهاً إلى فندق مجاور".

ومضت المصادر: "إداريُّو الفندق خيَّم عليهم الذهول من رؤيته وهو ينزف، فسرعان ما أبلغوا الطوارئ الطبية لإسعافه إلى المستشفى".

وزادت المصادر: "ولدى حضور الشرطة وتتبعهم لآثار الدماء قادتهم خطاهم إلى حيث شقة المغدورة، حيث وجدوها بلا حراك، وهو ما استدعى إبلاغ الأدلة الجنائية".

ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم الشرطة البريطانية، أنه "قد يتم توقيف المتهم حتى صباح اليوم الخميس، وفقاً للقانون بأمر من المحكمة في حال اعترف بعلاقته بالجريمة، أو في حال رغبت الشرطة في مواصلة التحقيق في الجريمة".</span></span>


الخميس, 03 ابريل, 2014 13:16