كيف تبدأين حميتك الغذائية في الوقت المناسب

4399715



كلّ يوم تقولين اليوم، وكلّ يوم تؤجلين إلى اليوم التالي. بالطبع، الحمية ليست أمراً سهلاً، لكن الأصعب أن نتخذ القرار، ونبدأ باتباع نظام غذائي صحي وسليم. تقترح عليك برنامجاً بسيطاً لدخول الحمية بعزيمة عالية، وحماس لن يخفت مع الوقت.

في البداية، يجب أن تختاري خبيراً ليرافقك على درب الحمية الصحية. الجئي إلى أخصائي التغذية كي يشجعك على مواصلة الطريق, أحياناً، يحتاج جسمنا إلى رعاية خاصة لإزالة الدهون المتراكمة من دون مضاعفات. كما أنّ نهمنا قد يكون أخفّ إن كنا سنواجه عين الخبير أو الطبيب.
من جهة أخرى، وأثناء الطريق نحو الوزن المثالي، يجب أن تحددي أهدافاً منطقية. أن تقرري خسارة عشرين كليوغراماً في شهرين، هذا أمر غير معقول. الأفضل أن تحددي أهدافاً أبسط، وأن تكون خطواتك أصغر. ثلاثة كيلوغرامات في الشهر كافية. وكوني أكيدة أن خسارتك للوزن ببطء، تعني أنّك ستخسرين الدهون المتراكمة، وليس الماء أو العضل. وبالتالي، فإنك لن تعيدي اكتساب الوزن من جديد.
ينصحك أيضاً بأن تضعي تفسك في محيط صحي، أي أن تقومي بالحمية جنباً إلى جنب مع صديقاتك أو أحد أفراد عائلتك. المهمة الصعبة تصبح أسهل حين يقوم بها كثيرون. كما أنّ تحويل الحمية إلى لعبة أو سباق، يجعل الحماسة أكبر، والرغبة بالوصول إلى الهدف متأججة على الدوام.
إن كنت تحتاجين إلى خسارة 5 كيلوغرامات أو عشرين كيلوغراماً، حاولي تحويل الرقم إلى صورة. كثيرات منا لا يمتلكن صورة سليمة وواقعية عن شكلهنّ الخارجي. نصيحتنا لك أن تضعي صورة فوتوغرافية لك على البراد، لكي تذكرك دوماً حين تخور عزيمتك أنّ هذه المرأة المهملة لصحتها وجمالها لا يجب أن تكون أنت.
في النهاية، لحمية ناجحة، يجب ألا تجعلي من الحرمان سيد الموقف. هل خسرت كيلوغرامين هذا الأسبوع؟ نصيحة "أنا زهرة" لك أن تكافئي نفسك، وتمنحيها طبقاً لذيذاً من الحلويات التي يشتاق إليها الجسم من حين إلى آخر.
هكذا، ستخسرين الوزن وأنت تشعرين بالفرح والراحة، وليس بالكبت والجوع. ولتسهيل مهمتك، سجلي كلّ تقدّم بسيط تحرزينه على أجندة صغيرة. التدوين يساعدك في التركيز وتثبيت الأهداف... بالتوفيق!


الخميس, 28 يوليو, 2011 00:32