كيف تستخدمي المضاد الحيوي

المضاد الحيوي احد اهم العلاجات التي يستخدمها الأطباء في العصر الحديث للقضاء على الالتهابات، ومن الادوية التي لا تثبت فعاليتها الا تناولت بالطريقة الصحيحة التي يصفها الطبيب، الا ان العديد من الناس تستخدمها بعشوائية ودون فهم لطبيعة المضاد الحيوي.. وهنا نجاوبك على اسئلتك بهذا الشأن:
متى اتناول المضاد الحيوي؟
- يتوجب إعطاء المضادات الحيوية للمرضى الذين يعانون من وجود التهاب جرثومي "بكتيري". يتم تحديده غالباً إكلينيكيا بعد الاستماع لأعراض المريض، ونادرًا ما تلزم التحاليل والصور الإشعاعية.

هناك اعتقاد سائد لدى مرضانا شافاهم الله أن الوقاية خير من قنطار علاج، ومن هذا المنطلق يصرون على العلاج بالمضادات الحيوية في كل عرض ينُمّ عن عدوى كالسعال والرشح أو الحرقة في البول، وذلك منعاً لتفاقم المرض والحد من انتشاره بين أفراد العائلة. فمن المعلوم بأنّ الغالبية العظمى من الالتهابات عن طريق العدوى تسببها الفيروسات وخاصة السعّال والرشح، وهي المسبب الرئيس لارتفاع درجة حرارة الجسم وخاصة لدى الأطفال. في هذه الحالات العلاج بالمضادات الحيوية لن يكون وقائياً لأنه ببساطة: العلاج الخطأ، فهو مضاد للبكتيريا ولكن ليس للفيروسات. علاوة على أن كثرة استخدامه تساهم في زيادة نسبة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية الموجودة حالياً.

لا يعني بأن البكتيريا قد تم القضاء عليها

• بعد أن شعرت بالتحسن توقفت عن أخذ المضاد الحيوي تلقائياً.

- لا بد من إكمال المدة المحددة حتى بعد الشعور بالتحسن وذلك لأن الشعور بالتحسن لا يعني بأن البكتيريا قد تم القضاء عليها بالكامل. والسبب أن هذه المدة المحددة للعلاج بالمضادات الحيوية هي مدة محددة وملائمة لنوع البكتيريا والالتهاب. وعندما لا يتم لدى المريض المدة المطلوبة، يبقى العديد من هذه الجراثيم البكتيرية في الجسم مما يؤدي لرجوع الالتهاب أو لزيادة مناعة هذه البكتيريا للمضادات الحيوية.

سبب لي حساسية

• دكتور، المضاد الذي وصفته لي سبب لي حساسية لأنه سبب لي إسهالًا وآلامًا في البطن سابقاً؟

- لا هذا ليس حساسية، بل عرض جانبي للمضاد الحيوي والذي يصيب عادة الجهاز الهضمي على شكل أوجاع في المعدة أو بعض حالات الإسهال يمكن علاجها دون اللجوء لإيقاف العلاج أو منع تناول أحد أنواعه مستقبلًا. أما الحساسية فهي نوع من ردة الفعل مصدرها الجهاز المناعي، حيث يقوم هذا الجهاز بمهاجمة أجسام غريبة عن الجسم "كالأدوية" ظناً منه أنها من مسببات العدوى. والتي تظهر كأحد الأعراض التالية:

• طفح جلدي حكة

• شعور بالدوران والتعب

• صعوبة في النفس "في حال كانت ردة الفعل قوية" في حالة وجود حساسية لفصيلة معينة من الأدوية يُمنع تناولها، وذلك خوفًا من تطور ردة فعل حساسية قوية قد تصل حد الاختناق.

مضاد حيوي قوي

• أريدك أن تصف لي مضاداً حيوياً قوياً جداً كي ننتهي من المرض بسرعة!

- " المضاد الحيوي القوي" لا يقضي على البكتيريا بشكل أسرع. تكمن قوة المضاد الحيوي على قدرته القتالية في القضاء على أكبر عدد ممكن من أنواع البكتيريا المختلفة، أو تلك التي تستطيع القضاء على بعض فصائل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية المنتشرة. إن الإفراط من استخدام هذه الأنواع ممن المضاد الحيوي لا يؤدي لتقصير فترة المرض، وإنما سيؤدي لنتائج مشابهة للمضادات "العادية". مع الفارق بأن أعراضها الجانبية ستكون أكبر وذلك بسبب قضائها على الكثير من الجراثيم الحميدة الموجودة بشكل دائم في وعلى أجسامنا.

السبت, 07 سبتمبر, 2013 14:33