كيف تطمئن النفس؟؟؟

يُمدُّ العمر في النفس مداًّ
حتى يتسامى فوق كل السنين
ليصل إلى أراذله أو إلى ما قُدِّر له
ثم ينتهي ابن آدم
فينظر عن أقصي اليمين والشمال
وأقصى معارف العقل
ومنتهى لذة النفس
ماذا قدّم!!
إن كان خيراً .. تجلت روحانية الدين في خلجاته
تقوده إلى الخلد
مغفوراً له
وإلا .. تجلجل في مصيبة سوء خاتمته
ندمان أسفا على مافات

ماأقصر العمر إذا ارتُكبت الغفلة
وما أطوله حين لا ينتهي في جنان الفردوس الأعلى