كيف تكون الولد الصالح بعد وفاة والديك؟

كيف يكون الولد الصالح ربحاً في الآخرة؟
1- الدعاء للوالدين بعد وفاتهما: إن موت الإنسان ليس نهاية ولكنه انتقال من دار الفناء إلى دار الخلد، وأخطر ما في الموت هي قضية انقطاع العمل، من أجل ذلك بيّن لنا رسول الله أن هناك امتداد لعمل الإنسان حتى بعد موته وانقطاع عمله من الدنيا وهذا الامتداد هو دعاء الولد الصالح لأبيه، كما جاء في الحديث: ((إذا مات بن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له))، رواه مسلم. وكما جاء في الآية الكريمة من سورة الإسراء: ((وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً)).
2- الدعاء عند الدفن ووقت سؤال الملائكة: وقف محمد عند دفن أبيه ثم انصرف الجميع، فإذا به يجلس يتمثل حديث رسولنا – صلى الله عليه وسلم - عندما قال لأصحابه: ((استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت -أي عند سؤال الملكين له- فإنه الآن يُسأل)) رواه أبو داود.
3- التصدق عن المتوفي: عن عائشة - رضي الله عنها -: أن رجلاً قال للنبي– صلى الله عليه وسلم -: ((إن أمي اُقتتلت نفسها- أي ماتت- وأرها لو تكلمت تصدقت، فهل لها من أجر إن تصدقتُ عنها؟ قال: "نعم")) متفق عليه.
4- الحج والعمرة عن المُتوفى فإنه يصل أجرها إليه بعد موته.
5- حفظ الولد للقرآن: ((إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب، فيقول له: "هل تعرفني؟ "، فيقول له: "ما أعرفك"، فيقول: "أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل تجارة"، فيُعطى الملك بيمينه والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار ويُكسى والده حلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: "بم كُسينا هذا؟ "، فيُقال: "بأخذ ولدكما القرآن". ثم يُقال له: "اقرأ واصعد في درجة الجنة وغرفها فهو في صعود ما دام يقرأ هذَّاً (يعني سرعة القراءة) أو ترتيلاً))، رواه أحمد.
ومن الطبيعي أن الابن الذي حفظ القرآن كان وراءه أم وأب حريصان على تحفيظه القرآن، وبذلا الوقت والجهد في التسميع والمراجعة والمتابعة فكان الجزاء في الآخرة من جنس العمل والثمر من نوع الشجر، فيكسى الابن والديه حلتين يوم القيامة.
6- استغفار الولد لأبيه يرفع درجته في الجنة.
وخلاصة القول:
إن من أهداف الزواج الأخروية، دعاء الولد الصالح لوالديه بعد وفاتهما وبعد انقطاع العمل كما جاء في حديث رسولنا الكريم:
((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنتفع به، أو ولد صالح يدعو له)) صحيح.


الثلاثاء, 05 يونيو, 2012 12:23