كيف تنمو الشائعات؟

كيف تنمو الشائعات؟


سرت شائعة في اوساط كرة القدم تفيد بأن الاتحاد يتجه لاتخاذ قرار بإلغاء الهبوط في الدوري الممتاز لهذا الموسم!

تنامت هذه الشائعة، وانتشرت الى ابعد من محيط النادي الاهلي الذي يبدو انه المستفيد الاكبر من ترويجها بسبب تذيل فريقه ترتيب الفرق بمحصلة نقطة واحدة!

ترى ما الذي وفر المناخ الملائم لنمو مثل هكذا اقاويل غير منسوبة لمصدر؟ هناك عاملان شكلا - برأينا - ارضية خصبة. اما اولاهما فتكرار الحديث الى الانتقال للاحتراف الذي يتطلب حسب المروجين الى اثني عشر فريقا بالدوري الممتاز على الاقل! اما العامل الثاني فهو تقطيع الدوري المستمر والمتكرر وتنفيذه بالتقسيط المريح لاسباب عدة.

ولعل من ابرز اسباب تقطع الدوري، انشغال عدة فرق بمسابقات قارية وعربية، والانشغال المتوقع للمنتخب الوطني استعدادا للتصفيات المؤهلة لكأس العالم. ناهيك عن اغلاق ستاد عمان لاعمال الصيانة.

قد يحمل المرء لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المسؤولية في عدم انتظام الدوري. لكننا نرى ان تنظيم مسابقة في الاردن لعشرة فرق اكثر تعقيدا من تنظيم اي من المسابقات الاوروبية.. فهناك الملاعب متوفرة بوفرة وهناك انظمة وتعليمات وتقاليد متبعة في خوض فريق ما مباراة رسمية محلية تم تأجيلها بسبب انشغاله بمباراة رسمية قارية او بسبب انشغال منتخب بلاده بمباراة.

لكن الامر مختلف تماما عندنا حيث لا ملاعب كافية ولا تشريعات واعراف معتمدة.

اذا كان يطيب للاهلي ترويج شائعة بإلغاء الهبوط، فأن اكثر من ثلثي الاندية تشكو من عدم انتظام المسابقة وترى انها متضررة ماديا ومعنويا.

سمير جنكات