كيف توفري لمنزلك التهوية الآمنة في فصل الشتاء!

مع كل الملوثات الموجودة في الهواء وفي محيطنا العام يجب أن نحاول الحصول على هواء ذو جودة أفضل خاصة داخل المنزل.

توقف عن التدخين: هذا طلب طبيعي ويجب عدم التغاضي عنه، وقف التدخين لن يحسن صحتك فقط، بل سيمنع أفراد عائلتك من التعرض للتدخين السلبي الذي يعد بنفس ضرر التدخين.

اهتم بالسجادة: لا تترك سجادتك رطبة. العفن والبكتيريا الأخرى يمكن أن تنمو بشكل كبير في الألياف الرطبة. إذا تلوثت السجادة فيجب أن تقوم بتنظيفها بشكل محترف وتتأكد من جفافها بالكامل، والأهم من ذلك، إذا كانت رائحة سجادتك تشبه العفون، استبدلها.

قم بتركيب كاشفات رادون وأول أكسيد الكربون: يمكن أن تكون الغازات السامة غير قابلة للكشف. احم صحتك بالاستثمار في جهاز كاشف للرادون و أول أكسيد الكربون.

راقب أنظمة التدفئة والتبريد: قم بفحص أجهزة التبريد والتدفئة بانتظام لتتأكد من أنها تعمل بشكل جيد ولا تسرب الطاقة أو تستنزفها بسبب خلل ما.

استبدل منتجات التنظيف والعناية الشخصية: معطرات الهواء والبخاخات، ومنتجات التنظيف التي تبدو بريئة، تعتبر في أغلب الأحيان المساهم الأكبر إلى نوعية الهواء السيئة. لسوء الحظ، صممت العطور الصناعية لتغطية الروائح السيئة بإطلاق مادة كيمياوية تخفف من أعصابك الشمية. الرائحة السيئة لا تزول، ولكنك فقط لا تستطيع شمها.

زين بيتك بالنباتات: يمكن أن تزيد النباتات المنزلية من مستويات الرطوبة والأوكسجين في فضاء منزلك الداخلي بالإضافة إلى خفض المواد الكيمياوية في الهواء. هناك نباتات منزلية أفضل من غيرها. الصبار، الخيزران، السرخس، اللبلاب الإنجليزي غيربيرا، زنبق السلام، النبات المطاطي، ونباتات العنكبوت. بالإضافة إلى تحسين نوعية الهواء الداخلي، يمكن أن تبقيك النباتات الجميلة على اتصال بالطبيعة خصوصا في المكتب.

افتح النوافذ: ما لم تكن تعيش في منطقة ملوثة جدا، حاول إبقاء نوافذك مفتوحة لتحسين التهوية الداخلية. تركيز الملوثات السامة سيستمر بالارتفاع إذا ظلت محبوسة في مكان مغلق. الهواء النقي سيجعلك تشعر بالتحسن ويساعد على التخلص من التلوث الداخلي


الثلاثاء, 25 يناير, 2011 14:21