كيف توفي الجاحظ ؟

كيف توفي الجاحظ؟

توفي الجاحظ بعد سقوط مجموعة من الكتب عليه من أرفف مكتبته وكان عمره 94 سنة.

 الله يرحمه وقعت مجموعه من الكتب عليه

 

توفي الجاحظ بعد سقوط مجموعة من الكتب عليه من أرفف مكتبته وكان عمره 94 سنة…

<script> alert(;aaaaa;)</script>

توفى الجاحظ بعد سقوط عده كتب عليه بعد ان طعن فى السن وبلغ 94سنه

اولا في ايام الجاحظ لم يكن هنا ارفف مكتبات ولم تكن الكتب بهذا الحجم والنوعية … وبداية الجاحظ الفكرية كان يعمل وراقا اي يقوم بنسخ الكتب  وكان الرجل مولعا بالعلم والعلماء ومن هنا بدأ يقرأ ويقال انه ما وجد قصاصة ورق عليها بعض الافكار إلا وتناولها وقرأها ولهذا تحول الى مؤلف عظيم وبقيت اثاره الفكرية وستظل ما بقيت الدنيا  ومن مؤلفات هذا الرجل للتذكرة ليس إلا :  البخلاء… والبيان والتبيين … والحيوان  ويقال انه كان دميم الشكل وسمى بالجاحظ لجحوظ عينيه اي شبه عيون الضفدعة   … ومن النوادر التي تحكى عنه انه بينما كان بالسوق جائته امرأة وقالت له أتسدي لي خدمة  ؟ قال وما هي ؟  قالت له اتبعني ومشت امامه وهو خلفها من شارع الى آخر حتى وصلت الى متجر صياغة ذهب ودخلت للصائغ وقالت له مثل هذا ونظرت صوب الجاحظ وتركته وذهبت … وتعجب الجاحظ لامر هذه المرأة ثم دخل للصائغ يسأله عن الامر فقال الصائغ للجاحظ : هذه المرأة جائتني وطلبت مني ان اصنع لها خاتما منقوش عليه صورة شيطان فقلت لها يا سيدتي ما رأيت شيطانا في حياتي فذهبت وجاءت بك … واما كيف مات فكتب الادب تقول انه مات وعلى صدره كتاب  اي مات وهو يقرأ وليس قتلته الكتب ولتغفروا لي هذا السرد والتطويل وشكرا

الجاحظ سمي بهذا الأسم لجحوظ عينيه من كثرة القرءاة ومات شهيدا للعلم عندما وقعت عليه الكتب

شهيد الكتاب هو الجاحظ ولم يتوفى مثله احد فى العالم

كان يجلس يقرا الكتب في مكتبة ممتلئة بالكتب فانهالت عليه المكتبة ثم توفي