كيف يعود الحب الملتهب لقلبك وقلب زوجك في العام الجديد

عندما تجلس الزوجة صامتة لا تجد من يتحدث معها ، ولا تجد سوي حوائط المنزل أو التليفون لتخرج ما بداخلها مع الأهل أو الأصدقاء حتى فى أيام الأعياد ، وفى الغرفة الأخري زوج ملول يقرأ الجريدة أو يشاهد التليفزيون كعادته ، هذا المشهد يتكرر فى كثير من المنازل حيث يعشش الملل وينخر فى الحياة الزوجية ، والحياة الرتيبة الروتينية تزيل أي عاطفة متبقية بين الزوجين .



لذا على كل زوجين أن لا يستسلما لهذا الوحش القاتل الذي يلتهم المشاعر والعشرة لتقع الأسرة فى براثن الطلاق ، والعام الجديد فرصة جيدة للقيام بعملية إنقاذ سريع لإعادة الحب والحنان .


عزيزتى الزوجة ابدأي العام الجديد ببداية جديدة مليئة بروح الرومانسية لاستعادة الذكريات ، وحاولي إغلاق ثغرات حياتك بالتجديد ، تقول شارون جليك مستشارة العلاقات الزوجية بخدمة الاستشارة بكاتدرائية سانت جونز في هونج كونج أن كل زواج بحاجة للتجديد بين الحين والآخر وأفضل وسيلة لتحقيق ذلك هي حصول الزوجين على إجازة من دون وجود الاطفال .


وأضافت : العلاقات الزوجية مثل السيارات ، يمكنك أن تمتلك سيارة مرسيدس من أحدث طراز ولكنها ستتوقف عن العمل إذا لم تضع لها الزيت والماء ، ولذا يجب صيانة ورعاية الزواج بين الحين والآخر.


لذا يمكنك أنتِ وزوجك أخذ أجازة قصيرة بعيداً عن البيت والأبناء ، وهي فرصة ذهبية في أجازة العيد .


التجديد أيضاً في ديكورات منزلك فذلك يضفي لمسة رومانسية يشعر بها زوجك ، فيمكنك أن تعطي إيحاء السخونة والجرأة بدهان بعض الغرف بالألوان الزاهية الملتهبة أو الدافئة كالأحمر والبرتقالي والأصفر ، فهذه الألوان تعرف تماماً كيف تلهب المشاعر وتلهب المعنويات وتضفي لمسة رومانسية علي المكان ، وهو ما يجعلها مثالية للغرف التي تفتقد ضوء الشمس الطبيعي ، أو تلك التى تفتقر كثيراً إلى سطوع الشمس في المنطقة بأسرها بسبب ظروف المناخ والجغرافيا ، بعدها سوف تلاحظين جمال هذه الألوان في غرفتك .


أما غرفة النوم فهي أيضاً تحتاج إلى لمسة جديدة ، وهي خطوة لكسر حدة الملل الجنسي بين وذلك عن فرش مفرش سرير جديد باللون المفضل إليكما ، ونثر الوسائد عليه ، وإذا لم يكن مع طقم مفرش السرير وسائد متنوعة فيمكنك عملها بنفسك بحيث تختارين الأقمشة والكلف والاكسسوارات بألوان متناسقة مع مفرش سريرك وديكور غرفتك .