لبنانية تروي قصة حملها واغتصابها من ثلاثة رجال

5495938



بالرغم من حجم مأساتها, فقد امتلكت فتاة, حامل بالشهر الخامس بعد ثلاثة حالات اغتصاب, الجرأة على الظهور على شاشة التلفزيون لتروي تفاصيل قصتها.

وكان لافتا ظهور الوالد الى جانب ابنته في البرنامج الحواري والذي برر ظهوره بالمساهمة في خلق وعي اجتماعي وبالرغبة بتشجيع أهالي الضحايا على عدم إخفاء جرائم الاغتصاب والثبات لملاحقة الفاعل ومحاسبته.
في التفاصيل، التي روتها الفتاة ووالدها لبرنامج “للنشر” الذي يقدمه طوني خليفة على تلفزيون “الجديد”، فان الشابة اغتصبت أولا من قبل سائق باص، ولاحقا قام ابن الجيران بالأمر نفسه بعدما أوهمها أنه يريد الأرتباط بها، وبعد ذلك اغتصبت للمرة الثالثة مع شقيق ابن الجيران، وهو كما ذكر عسكري وهدد الشابة بالسلاح وأجبرها على خلع ملابسها.
وروى والد الفتاة تفاصيل قصة ابنته قائلا ان ابنته شعرت باوجاع في البطن، وفي عيادة الطبيب تم التأكد من حملها.
حينها فقط، اعترفت الشابة لوالدتها بما حصل معها مع ثلاثة رجال.
المأساة تصل ذروتها مع قول الأب انه لا يعرف من والد ابنته من المغتصبين، وانه وفي حال عرف بعد القيام بفحص الحامض النووي الريبي فانه يريد ان يربي حفيده ولن يسلمه للوالد المفترض، العسكري أو شقيقه.


الأربعاء, 26 مارس, 2014 11:46