لصوص يسرقون قاعدة عسكرية بريطانية!

تمكن لصوص من معدات قيمتها أكثر من 280 ألف جنيه استرليني، من قواعد للجيش البريطاني خلال العامين الماضيين، وفق تقرير كشفت عنه هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أمس الاربعاء.
وقالت المصادر إن المعدات المسروقة تشمل 4 سيارات عسكرية من طراز لاند روفر، قيمتها الاجمالية 75 ألف جنيه استرليني، وأنابيب نحاسية قيمتها أكثر من 35 ألف جنيه استرليني، وخوذات قيمتها 20 ألف جنيه استرليني، ومجموعة من مناظير الرؤية الليلية، ومكنستين كهربائيتين، واثنتين من مجففات الملابس الكهربائية.
واضافت أن القواعد العسكرية البريطانية تعرضت إلى 97 حادثة سرقة منفصلة خلال الفترة بين يناير 2011 ديسمبر 2012، وأسفرت عن 6 ملاحقات قضائية فقط.
	<span>ونسبت الهيئة الإخبارية إلى لورانس روبرتسون، نائب بلدة توكسبوري التي تعرضت القاعدة العسكرية فيها لسرقة معدات قيمتها 15 ألف جنيه استرليني، قوله "من المدهش جداً والمخيب للآمال للغاية أن القواعد العسكرية تفقد معدات على هذا النطاق الواسع، وأن التحقيقات التي أُجريت حول السرقة قادت إلى ملاحقات قضائية قليلة".</span>
	<span>واضاف النائب روبرتسون، أن المسؤولين عن الأمن في القواعد العسكرية "يجب أن يبذلوا المزيد من الجهد للحفاظ على المعدات بشكل آمن في المقام الأول، وتقديم المسؤولين عن سرقتها للعدالة".</span>
كما نقلت المصادر عن متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية، قوله إن الأخيرة "ليست محصنة وتتعرض للسرقات كما يحدث في المجتمع الأوسع، لكنها تشجّع العاملين فيها على الإبلاغ عن أي دليل على فقدان المعدات أو الاشتباه في تعرضها للسرقة".
وكانت قواعد الجيش البريطاني في مقاطعتي ديفون، وكورنوال، تعرضت لسرقات معدات عسكرية قيمتها 42 ألف جنيه استرليني، وشلمت مناظير للرؤية الليلية ودروعاً واقية من الرصاص وملابس عسكرية وحراب بنادق.


الخميس, 18 ابريل, 2013 05:42