[ للنقاش ] : دراسة الفتاة في الخارج ( رأيكم كـ عرب ) ؟

سلام عليكم ..

دراسة الفتاة في الخارج ( خارج بلدها ) امر يحدث ضجيجا بين الحين والاخر ..

فهل انتي فتاة درست بعيدا عن الاهل في الخارج ؟

ام هل عندكم اقربا فعلوا ذلك ؟

واهم شي .. رأيكم بالموضوع كله ؟؟

موضوع مهم ويستحق التعليق
اذا كانت الدراسة التي تحبها الفتاة غير متواجده في بلدها ويجب عليها الغربة
من وجة نظري ان الفتاة تتغرب من اجل العلم
الاخلاق لا تتجزأ

بجد موضوع يستحق النقاش وكثيييييييير عاجبني ،، انا ما بشجع دراسة البنت لوحدها في الخارج يعني ممكن لو ضروري هذي الدراسة لازم يكون معاها حدا من اسرتها حتى يرعاها ،،، وبصراحة ما بشجع انه البنت تدرس وتعيش في البيوت الداخله في المهعد ،، يعني ضروري يكون في رعايه … ومشكور على الموضوع اللي بجد أكثر من ممتاز ويستاهل يكون من المختارات .

شكرا لمشاركتكم …

انا رأيي حسب البنت نفسها …

يعني الاهل بيعرفو بنتهم تستطيع العيش وحدها في الخارج أو لأ … ؟

يعني بالأصح بيعرفوا كيف ربو البنت ,.

بانتظار آرائكمـ …

انا بعدني بالمدرسة ومقررة اسافر للدراسة في الخارج لانو وبصراحة الدول ما بتوفر للانسان كل متطلبات التعليم فمثلا عنا بفلسطين اللي بدو يدرس طب عام او اي نوع من الطب لازم واجباري انو يجيب معدل اكبر من 97 فتخيلوا لذلك ازا بدي ادرس الطب فلازم اسافر على بلاد تانية كمان الاهل الهم دور انهم يمنعوا البنت واكيد اللي واثقين من تربية بنتهم رح بيسفروها اكيد ان شاء الله تكون وصلت الفكرة

شكرا لمشاركتكم .. انا رأيي حسب البنت نفسها .. يعني الاهل بيعرفو بنتهم تستطيع العيش وحدها في الخارج أو لأ .. ؟ يعني بالأصح بيعرفوا كيف ربو البنت ,. بانتظار آرائكمـ ..

هو صحيح الاهل ربو بنتهم بس صدقني ( في بنات كثيييييير ضاعوا وهما لوحدهم وخاصة رفقة السوء ) إذا كان الشاب بيمر بحاجات كثير تأثر فيه وتغيره فيمابلي البنت ،،، برضو انا مصرة انه يكون معاها حدا من أهلها .. انا بعرف بنت صديقي سافرة على مدينة ثانية وبصراحة هي محافظة على نفسها بس بتحكيلي ايه اللي بيحصل مع البنات الثانية يالله الله يستر على كل البنات .. تحياتي الك ..

طيب هذا حل … ولكن ( مو دائما ) هناك من يتفرغ للفتاة ( حتى يسافر معها ) …!

هي حقا مشكلة تواجه الكثير من الغتيات والعائلات …

خاصة انه مو كل شي موجود بالدول الي عايشين فيها …

لأ بصراحة لا ينفع , لو معاها أهلها أو واحد منهم نعم , لكن غير هيك ما بينفع