دخول

لماذا نلوم الزمن؟

اليوم لقاؤنا مع الزمن الذي نلومه دوماً ولانلوم أنفسنا ونعيبه ولانعيب سوء تصرفنا
وصدق الشاعرفي قوله:
نعيب الزمان والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
وماأجمل ان ننصت جيداً بعقولنا وقلوبنا لقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثواني
فارفع لنفسك بعد الموت ذكرها فالذكرى للإنسان عمر تاني
تكون الحياة دقائق وثوانٍ.. وساعات تمر..ويوم يفر يكر....
والناس أمام الزمان إثنان .. مادح له أو قادح إياه ....
فالمادح هو الذي يأتيه مايسعده عبر يومه من عمل جيد أو نجاح في عمل أو مشروع..
اما القادح فهو الذي تأتي الى مسامعه أخبار فشل أو إخفاق في عمل أوسفر أو وفاة..
والزمن بين هذا وذاك برئ من المدح والقدح كبراءة الذئب من دم إبن يعقوب!!
فالقدر هو المسئول عما يصيبك من خير ..وانت والبشر مسئولون عما يصيبكم من شر!!
فما أتاك من حسنة فمن الله وماأصابك من مصيبة فمن نفسك.. أوممن حولك..
ولكن هل ياترى أستطاع البشر حقاً أن يستفيدوا من وقتهم؟ وأن يحسنوا أستغلاله فيما
يعود بالنفع العاجل والآجل؟ أم أن الناس قدأختلفت مشاربهم ومآربهم وعقولهم؟؟
وإذا جاءك من الزمن مالا تود فإياك أن تتعجل وتلوم الدهر أو تسب الزمان فقد نهانا
الإسلام عن ذلك ولكن تمهل قليلاً وابدأ بنفسك وانظر إلى ماقدمت وفعلت من قبل
وما صنعه الناس اليوم حيالك... فكما ت_ـدين ت_ـــدان....

لا تسبوا الدهر فإن الدهر هو الله -- حديث شريف

مواضيع مقترحة


" كلك على بعضك مش شايفك"
انا الزعيــــــــــــــــــ
فنجان قهوة
امثال شعبية 2008 جامدة جداااااااااااااا
كيف تصبح نذل في 5 دقائق, ههههههههههااااااااي
حقيقة الخلوي
استخدم التطبيق