لماذا يجب أن لا تثقي بأي شامبو؟

المكونات الموجودة في معظم مستحضرات تنظيف الشعر (الشامبو) لا تخترق بصيلة الشعر.


هناك سر صغير لا تريد شركات تصنيع مستحضرات تنظيف الشعر (الشامبو) أن نعرفه — وهو، عندما نغسل شعرنا بأحدى منتجاتهم الغنية بالمواد المغذية، فأن اغلب هذه المواد المغذية والمكونات النشيطة في المنتج لا تنتهي على الشعر، بل تنزل مباشرة اسفل البالوعة... مع المال الذي انفقته لشرائها.



لماذا يحدث هذا؟ لأن جزيئات الشامبو كبيرة جداً لإختراق خلايا الشعرِ، والأهم من ذلك خلايا جذور الشعر حيث ينمو شعرنا. وبدلا من ذلك تبقى على السطح حتى نقوم بغسل الشعر.


ولكن لماذا تعد هذه مشكلة؟ لنفكر في الموضوع بهذا الشكل— إذا أردت تخصيب نبات، فأين تصبّ المخصّب؟ على الأوراق؟ بالطبع لا! يجب أن تضع المادة المخصّبة على الجذرِ والتربة. نفس المبدأ ينطبق على شعرنا – إذا اردت معالجة شعرك بالطريقة الصحيحة، فيجب أن تعالج الجذور أولا.


لكن إذا كان الشامبو العادي غير قادرا على اختراق خلايا الشعر وتغذيتها، ماذا يمكننا أن نفعل؟
لحسن الحظ قامت شركة Kronos ، وهي شركة امريكية من كاليفورنيا بمعالجة هذه المشكلة. حيث قام فريقهم بتركيب شامبو أكثر فعّالية — بحيث يحتوي على جزئيات صغيرة جدا، مجهرية تستطيع اختراق الشعر وتغذيته بالطريقة المطلوبة. وسميت هذه الطريقة " T-Sfere Technology ".


وعندما حلوا مشكلة الاختراق، صبوا اهتمامهم على تركيب مكونات تعالج مشاكل الشعر الخمسة الأكثر شيوعا :

1. الشعر الخفيف الذي فقد حجمه.

2. الشعر الجاف، غير القابل للتسريح.

3. الشعر الباهت.

4. الشعر المتضرّر والاطراف المتقصفة.

5. الشعر الملون بلون ضعيف.



وكلن هل يعمل هذا الشامبو حقا؟

وفقا لدراسة حديثة، اظهر نظام Kronos نتائج ايجابية، حيث زاد من حجم وكثافة الشعر بنسبة 96 بالمائة، كما زاد من ترطيب الشعر بنسبة 91 بالمائة، وحسن اللمعان والبريق بنسبة 97 بالمائة، وقلل من الاطراف المنقسمة والمتقصفة بنسبة 96 بالمائة، وتخلص من اللون الباهت للصبغة خلال اربعة اسابيع.
مما يعني بأن هذا الشامبو فعال حقا.


الثلاثاء, 09 مارس, 2010 14:49