لم تصلى او تصوم وبشرت بالجنة

لم تصلى او تصوم وبشرت بالجنة


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اكرم المرسلين سيدنا محمد


هذه الاحداث حدثت حقيقة فى غصون عيد الاضحى المبارك .

ذهب شاب متدين لزيارة خالته المريضه بأحدى المستشفيات الحكوميه .وفى

اثناء الزيارة حدث ربكة فى ركن الحجرة فنهض ليستطلع الامر .وفوجئ بشاب

يقترب منه عمرا يسأله اين اجد الطبيب لآن امه فى حالة حرجه وتنفسها اصبح

صعبا وبطيئ . فأخبره الشاب انه قابل الطبيب النوبتجى بالدور السفلى من

المستشفى فأستأذنه على عجالة ليبحث عن الطبيب واوصاه ان يتابع امه التى

فى حاله حرجه وبعد انصراف الابن بدقائق .لاحظ الشاب ان السيده المريضه تئن

وترفع يدها بصعوبة بالغة فأقترب منها الشاب وسألها عن احتاجها ولاحظ

انها فى سكرات الموت فجلس بجوارها واخذ يلقنها الشهادتين والسيده تكرر

ما يقول ثم رددت خلفه بعض أيات من القرأن ثم ماتت فما كان من الشاب الا ان

سبل عينها وذهب يبحث عن ابنها .وحضر الابن ومعه الطبيب الذى افاد

الابن بموت امه .فما كان من الشاب النطق بكلمات ليخفف عن الابن واخبره ان

امه الى الجنة انشاء الله وانه لقنها الشهادتين وقرأت القرأن قبل

موتها .فأذا بالشاب يخبره انهم ليسوا مسلمين وانهم من الاقباط . فأنصرف

الشاب على عجاله وفى طريق العوده اخذ يفكر فيما فعل ودخل الجامع

ليصلى وبعد الصلاه اخبر شيخ الجامع عما حدث فما كان من الشيخ الا ان قال

هذه فى ميزان حسناتك يوم الحساب وان المرأه الى الجنة بأذن الله لانها

اسلمت ولم ترتكب ذنبا وماتت كالمسلم المولود بلا سيئات زفأنصرف الشاب

وهو يدعوا بالخير لامة المسلمين

اللهم اغفر ذنوبنا وامتنا ونحن مسلمون