لم تغضبي مني طوال ستين سنة سوى مرتين؟

صندوق الزوجة
ظلا متزوجين ستين سنة كانا خلالها يتصارحان حول كل شيء، ويسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمة أحدهما الآخر، ولم تكن بينهما أسرار، ولكن الزوجة العجوز كانت تحتفظ بصندوق فوق أحد الأرفف، وحذرت زوجها مرارا من فتحه او سؤالها عن محتواه؛ ولأن الزوج كان يحترم رغبات زوجته فإنه لم يأبه بأمر الصندوق، الى ان كان يوم أنهك فيه المرض الزوجة، وقال الطبيب ان أيامها باتت معدودة، وبدأ الزوج الحزين يتأهب لمرحلة الترمل، ويضع حاجيات زوجته في حقائب ليحتفظ بها كذكريات.
ثم وقعت عينه على الصندوق، فحمله وتوجه به الى السرير حيث ترقد زوجته المريضة، التي ما ان رأت الصندوق حتى ابتسمت في حنو وقالت له: لا بأس .. بإمكانك فتح الصندوق. فتح الرجل الصندوق ووجد بداخله دميتين من القماش، وإبر النسج الخاصة بصنعهما، وتحت كل ذلك مبلغ 25 ألف دولار؛ سألها عن تلك الأشياء، فقالت العجوز هامسة: عندما تزوجتك أبلغتني جدتي ان سر الزواج الناجح يكمن في تفادي الجدل والـناقر ونقير.. ونصحتني بأنه كلما غضبت منك، أكتم غضبي وأقوم بصنع دمية من القماش مستخدمة الإبر.. هنا كاد الرجل أشرق وجه الرجل : دميتان فقط؟ يعني لم تغضبي مني طوال ستين سنة سوى مرتين؟
ثم سألها: حسنا، عرفنا سر الدميتين.. ولكن ماذا عن الخمسة والعشرين ألف دولار؟
أجابته الزوجة: إنه المبلغ الذي جمعته من بيع ما صنعته من دمى..
ههههه و احنا فكرناهم حبايب

مواضيع مقترحة


أحزننــــــــي
الى كل انثى،ختى لا تحبطين عندما تسمعين انك خلقت من ضلع اعوج
الفيديو كونفرانس يحدد جدول امتحان الثانوية العامة
بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيل الرئيس الشهيد ياسر عرفات
أيـــهـــا الأنـــســـان ... رجــلاً أو امـــرأة
مصر ام الدنيا ولكن السبب ليس الاهرامات ولا حتى ابو الهول انها حقيقه رغم سخريه البعض منها!