لوووووعه الحب والافتقاد

*أفتقدتك لحظه وكأنها دهر بأكمله وتسألت فى نفسى متى سأراك وأن رأيتك فماذا أقول لك فقد حلمت بحديثك وتخيلت هيئتك وعشقت شخصيتك *وها هى الحظه تمر وتمر معها الحظات وتبقى أنت المستحيل الذى أحببته والقلب الذى عشقته والوجه الذى ألفته فى حياتى واحلامى* وفى وقت معلوم رايتك فجاءه وابتسمت لحظه ووجدت الذكريات تتعانق من وحشه الفراق والقلوب تتالف من كثره الاشتياق والعيون تتحاكى من كثره النظرات والدموع تترقرق من شده الانبهار فتمنيت ان افتقدك مره ثانيه حتى اشعر بما شعرت بيه يا حبيبى فى افتقادك*