ماالعمر الذي يجري بلاقرار ؟؟

ماالعمر الذي يجري بلاقرار ؟؟!!






آلالاف الأيام تمر .... ملايين الصور تطوى .... ولايبقى منها ... إلا آثاراً باهتة ... تمر في البال ...
سريعا إلى الزوال ...
يتساءل الإنسان .... مامعنى الأيام والسنين ... مامعنى العمر الذي يجري بلاقرار ..؟؟!!!

قد تأخنا هذه الدنيا وننسى أنفسنا فيها ونضيع بها ...
ولانصحو من غفلتنا إلا عند سماعنا بأن أحد من أحبتنا .. أو أصدقائنا أو أحد من أقاربنا... قد وافاه الأجل ...
عندئذ نشعر بأن الدنيا حقيرة تافهة ... لاتساوي شيئاً ...
وندرك بأن الموت اصبح قريب منا بعد أن كنا نشعر بأنه بعيد جدا عنا ....

نخاف ....
ونبدأ بمراجعة أنفسنا ...
ومن ثم ..
تمر الأيام ...وصورة الحبيب أو الصديق أو القريب الذي فارقناه تبدأ بالتلاشي شيئا فشيئا من ذاكرتنا ...
وصورة الموت والخوف منه تبدأ بالزوال ....
ونعود كما كنا ... نضيع في هذه الدنيا وننسى أنفسنا معها ...
لكن ..
إلى متى هذه الغفلة ... إلى متى ؟؟؟؟

فنحن فوم .. لانموت حتى نتوب .... ولانتوب حتى نموت ..!!