ماذا لو كانت زوجة الأمير البريطاني ..مسلمة؟

ماذا لو كان الامير وليام ابن الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا يخطط للزواج من شابة مسلمة محجبة جميلة وجذابة وذكية، وقع في حبها بعد أن تعرف عليها في لندن أثناء حضوره أحد المعارض التي تقدم الفنون الإسلامية؟.. وماذا لو توطدت العلاقة بينهما إلى الحد الذي يبوح لها بحبه ويختارها شريكة لحياته؟
سؤال افتراضي يطرحه الكاتب البريطاني اليستير بيتون وتجيب عليه مسرحيته الجديدة (The King of Hearts) أو «ملك القلوب»التي تعرض في مسرح Hampstead في لندن وتلقى اهتماماً كبيراً من الجمهور. نشير هنا إلى أن ثمة حضوراً لافتاً للجالية العربية والمسلمة التي جاءت لمتابعة هذه المسرحية السياسية التي لا تخلو من المواقف الكوميدية الطريفة، رغم أنها تطرح قضية عميقة تضع المجتمع البريطاني على المحك وتدق أمامه اجراس التغيير التي بدأت منذ قدوم المسلمين الى هذا البلد وحتى يومنا هذا.
تقوم بدور حبيبة الأمير وليم في هذه المسرحية الفنانة البريطانية (الإيرانية الأصل) زهرة احمدي ويخرجها رامن كري وماكس كلارك. ومن المؤمل ان تعرض المسرحية في مدن اخرى غير لندن.