ماهو الحوار اوالنقاش..؟؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .

إليكم أخواني و أخواتي مفهوم مبسط للحوار والإقناع .

نبدأ بسم الله :

مفهوم الحوار :/ الحوار هو نوع من الحديث بين شخصين ، يتم فيه تداول الكلام بينهما بطريقة ما ، فلا يستأثر به أحدهما دون الآخر ، ويغلب عليه الهدوء والبعد عن الخصومة والتعصب .

وقد ورد الحوار في القرآن الكريم بالمعنى المشار إليه أعلاه في ثلاثة مواضع :

الأول : في قصة أصحاب الجنة في سورة الكهف {وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً }الكهف34

الثاني : في نفس السورة {قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلاً }الكهف37

الثالث : في صدر سورة المجادلة {قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }المجادلة1

(( ويقدم لنا القرآن الكريم نماذج كثيرة من الحوار ، منها ما دار بين الله عز وجل وملائكته في موضوع خلق آدم عليه السلام ، وكذلك ما دار بين الله عز وجل وبين إبراهيم عندما طلب منه أن يريه كيف يحيي الموتى )) وغيرها من القصص .


أما مفهوم الإقناع : فيعرفه (( بيرك )) بأنه : ( استخدام الإنسان للأفاظ و الكلمات والإشارات وكل ما يحمل معنى عاماً لبناء الاتجاهات والتصرفات أو تغييرها .
ويعرفه محمد ديماس في قوله : ( أما التعريف و المفهوم العلمي للإقناع حسب ما نرى هو : عمليات فكرية و شكلية يحاول فيها أحد الطرفين التأثير على الآخر ، و إخضاعه لفكرة ما )


المصدر كتاب فنون الحوار و الإقناع للمؤلف محمد ديماس

Smiley

كريم أحلى حب