ما الفرق ؟

ما الفرق بين المسلم والمؤمن بالتفصيل

كل مؤمن مسلم، وليس كل مسلم مؤمناً
فإن تحديد الفرق بين المؤمن والمسلم ينبني على تحديد الفرق بين الإسلام والإيمان، والقاعدة عند العلماء: أنهما إذا اجتمعا افترقا، وإذا افترقا اجتمعا.
فإذا ورد الإسلام والإيمان في نص واحد، كان معنى الإسلام: الأعمال الظاهرة. ومعنى الإيمان: الاعتقادات الباطنة، كقوله تعالى: (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْأِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) [الحجرات:14].
أما إذا ذكر الإسلام وحده دخل في معناه الإيمان، كقوله تعالى: (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ) [آل عمران:19].
وإذا ذكر الإيمان وحده دخل فيه الإسلام، كقوله تعالى: ( وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْأِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ) [المائدة:5].
وعلى هذا التفصيل، فإن كل مؤمن مسلم، وليس كل مسلم مؤمناً، لذلك يحكم للمنافق في أحكام الدنيا بالإسلام، وقلبه خاوٍ من الإيمان، وإن مات على نفاقه فهو في الآخرة من الخاسرين.

المسلم  اسلم  بلسانه  فقط    اما  المؤمن  اسلم ثم  امن  بما  انزل  بكل  حواسه

الاسلام :هو التلفض بالشهاده والصلاه وصيام رمضان والزكاه والحج ومن فعلها فهو مسلم اما الايمان: فيكون من خلال القلب والايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره ومن اعتقد بها بشمل كامل فهو مؤمن

المسلم من ينطق الشهادتين والمؤمن ليس شرط ان يكون مسلم يؤمن بالله