ما حكم الدين فى فتاة تزوجت بدون موافقة ولى أمرها ؟

ما حكم الدين فى فتاة تزوجت بدون موافقة ولى أمرها ؟

هناك خطأ كبير فى التشريع المصرى فمع الاسف التشريع المصرى يأخذ فى أحكام الزواج بمذهب الامام أبو حنيفة النعمان والذى أجاز للفتاة أن تتزوج بدون موافقة ولى أمرها بينما حرمه ومنعه باقى المذاهب المعروفة
والحقيقة أن باقى المذاهب الأخرى على حق بينما أخطأ الامام أبوحنيفة فى رأيه هذا وذلك لأنه لم يصل اليه ولم يعلم بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذى يقول فيه ( أيما امرأة نكحت بغير اذن وليها فنكاحها باطل باطل باطل ) والنكاح يعنى الزواج أى  أن التى تتزوج بدون موافقة وليها فزواجها باطل وكررها الرسول ثلاث مرات أى أنها تعيش مع هذا الرجل فى الحرام والعياذوا بالله كما أنها اذا أنجبت فهذا يعنى أن أولادها هم أبناء غير شرعيين نظرا لبطلان الزواج فى الاصل
( فى عصر الامام أبو حنيفة لم تكن الاحاديث مجمعة كما هى الأن فهو لم يصله خبر هذا الحديث كما أننى لا أعنى أن الامام أبو حنيفة كان على خطأ دائم بل بالعكس كان له العديد من الأراء الصحيحة رحمة الله عليه ولكنه قد جانبه الصواب فى هذا الأمر فما هو الا بشر يصيب و يخطئ )

لو كانت بكرا لا يجوز ز نكاحها باطل … يجب موافقة الولي