متى يتسـلط الشيـطان؟؟

* كلما ازداد العبد من ربه بعداَ .. ازداد من الشيطان قرباً .. فيبعد عن الرحمة ..

ويقرب من اللعنة .. ومن سلك سبيل الشيطان صار من الأشقياء .. ومن طلب رضا

الرحمن صار من الأولياء .. - قال تعالى: ( أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ

هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ )

- فإذا استمع العبد الأغنيات .. وغفل ذكر رب الأرض والسموات .. وأطلق بصره

للمحرمات .. وعكف على الأفلام والمسلسلات .. وتساهل بالصلوات .. وحضر

مجالس المنكرات .. تسلطت عليه الأوهام والوساوس .. وابتلي بالقلق والهواجس ..

وفرّت ملائكة رب العالمين .. وصار عُرضة للشياطين .. ففي يوم هو مسحور ..

وفي آخر قلق مقهور .. وفي ثالث متلبس بالجن ..وفي رابع مبتلى بعين .. - قال

تعالى: ( وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ

ليَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ). انتبه يا مؤمـن * قال الله تعالى:

( ولقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون * فلولا

إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزيَّن لهم الشيطان ما كانوا يعملون )

ألأنعام 42، 43. - وقال سبحانه: ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي

الناس ، ليذيقهم بعض الذي كسبوا لعلهم يرجعون ) الروم 41. - من تلك الآيتين

يتعين علينا عند ظهور الفتن من بين أيدينا ومن خلفنا ورأينا هذه الحروب والكوارث

والمصائب فلنتذكر قوله سبحانه: ( لعلهم يتضرعون ) وقوله تعالى: ( لعلهم

يرجعون ) فلنرجع إلى الله ونفر إليه ولنتضرع إليه بالدعاء أن يثبتنا ويكشف عنا

الضر ويرد كيد أعداء الدين في نحورهم وان يجعل تدبيرهم تدميرهم ويصلح حالنا

ويصلح ذات بيننا ويصلح قلوبنا وأعمالنا ... - كما أن علينا أن نحسن العبادة في وقت

الفتنة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( العبادة في الهرج كهجرة إلى ) والهرج

هو الفتنة واختلاط أمور الناس.. - ويجب أن نحذر من الحروب النفسية التي يشنها

الأعداء كما أن علينا الحذر من إشاعة الشائعات التي تثير الذعر والخوف والبلبلة

والاضطراب والتخذيل بين المسلمين أو نقل الأخبار التي تثير الخوف والرهبة في

نفوس بعض الناس وتفت في عضدهم وتزعزع أمنهم ( وإذا جاءهم أمر من الأمن أو

الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول والى أولى الأمر منهم لعلمه الذين

يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا ) النساء 83.

مواضيع مقترحة


عظام الرقبة
24 سببا يجعلك مرتاحا لكونك رجلا
مناظرة خيالية بين القرية والمدينة!
كيف تكسب المال من الانترنت بمجهود بسيط...؟؟؟ مهم جدا...!
ابسط معاني الحب
بتموووون -لاليسا!