مثلما تريدها كامله!

قبل كل شيء الكمال لله وحده ولكن ما اقصده هو الشيء الاقرب للكمال......................... حينما يعزم الرجل الشاب على اختيار شريكة الحياة فإنه يضع الشروط والأمنيات

وهو موقن أنه لن يتعب ولن يجد مشكلة في القبول في أغلب الأحيان وأريد أن أركز هنا

على الرجل الشاب المسلم الذي يضع في أولى أولوياته شروط الكمال في الدين , ولله الكمال ,,

فيبحث عن الفتاة الملتزمة المحترمة , التي لا تشوب أخلاقها وطباعها وعفتها أية شائبة


وينسى أو يتناسى أن تلك الفتاة وماحفلت به من جميل الصفات تستحق ايضا رجلا منضبطاً

ملتزما بمعنى كلمة ملتزم متحليا بجميل الطباع والصفات ..

إن من الخطأ أن نطلب الكمال ممن يشاركونا الحياة ولا نطلبه من أنفسنا أولا


ومن الخطأ أن نتغافل عن النقص فينا

ونبذل الجهد في التركيز على مكامن النقص فيمن هو مرشحُ أمامنا

لنشاركه الحياة ,فالحياة هي خذ بقدر ماتعطي ,

وإن استطعت , إعطِ أكثر مما تأخذ
..

دا كان كلامى لكل من اعرفه واحتار فى اختيار الزوجه : ان لم تكن كامل فلا تبحث عن الكمال ولكن ضع الحديث النبوى نصب عينيك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك”.