مجهولون يقتلون فلسطينيا ويفجرون مقهى انترنت فـي غزة

قتل مجهولون رجل دين فلسطينيا ليل الجمعة السبت خلال عودته الى منزله في غزة سيرا على الاقدام، بحسب ما افاد مصدر امني فلسطيني. وقال المصدر فتح اربعة مجهولين النار على الشيخ موسى المناصرة الذي قتل، واصيب احد اقربائه بجروح ، موضحا ان تبادل اطلاق النار حصل في حي الشجاعية في غرب مدينة غزة.
واكد المصدر ان الرجل (30 عاما) لم يكن يملك صلات مع حركتي حماس او فتح.
وقتل عشرات الفلسطينيين خلال الاشهر الاخيرة في قطاع غزة في اعمال عنف بين حركتي فتح وحماس اللتين توصلتا الى اتفاق اخيرا. وشكلت الحركتان حكومة وحدة وطنية في 17 آذار.
وفي حادث منفصل ذكرت تقارير إخبارية نقلا عن مصادر أمنية أن مجهولين أقدموا فجر امس على تفجير مقهى للإنترنت شمال قطاع غزة.
ونسبت وكالة معا الفلسطينية المستقلة للأنباء إلى المصادر قولها إن التفجير تم باستخدام عبوة ناسفة يدوية الصنع تم وضعها أمام باب مقهى للإنترنت في بلدة جباليا.
وشهد قطاع غزة في الآونة الأخيرة سلسلة هجمات ضد مقاهي للإنترنت ومحال للتسجيلات الموسيقية والغنائية ومراكز للثقافة والفنون.
وينحى باللائمة في هذه الهجمات على مجهولين إضافة إلى جماعة متشددة تطلق على نفسها اسم سيوف الحق الإسلامية اعتبرت أن محال بيع التسجيلات ومقاهي الانترنت تؤدي إلى انتشار الفساد والرذيلة في المجتمع الفلسطيني المحافظ.