محاكمة فرنسي "ضرير" قاد سيارة وهو في حالة سكر!

4783839



أصدرت محكمة فرنسية حكما قضائيا بسجن مواطن وتغريمه مبلغ 500 يورو لقيادته سيارة وهو ثمل. ربما ليس هناك ما يثير الاهتمام في هذا الخبر لكن الأمر يختلف اذا كان هذا المواطن فاقد البصر ايضا. كما صدر حكم في حق مالك السيارة الذي كان يجلس الى جوار السائق وهو في حالة سكر أيضا. ولفتت السيارة انتباه شرطي دورية بسيرها المتعرج وببطء، فأوقفها ليفاجأ بأن قائدها ضرير. واعترف السائق الضرير الذي يعمل في المجال الإعلامي بذنبه، مؤكدا في المحكمة انه لن يتهرب من مسؤوليته إزاء ذلك. لكنه لفت نظر القاضي الى انه أخيرا حقق حلمه بقيادة سيارة ولو لمدة قصيرة. أما مالك السيارة وهو مصور فقال انه أراد ان يدخل البهجة الى قلب صديقه، مشددا على انه كان يسيطر على الموقف بوضع يده على مقود السيارة كما كان بمثابة عينيه بتركيز بصره على الطريق.

أما القاضي حسب موقع «روسيا اليوم» فقرر أن نسبة الكحول في دم المصور كانت ضعف المسموح بها وان ذلك لا يجعل منه مدرب سياقة في أي حال من الأحوال، فأصدر حكمه بسحب رخصته لمدة 5 أشهر فيما وصف ما أقدم عليه السائق الضرير بأنه كان «تهديدا للناس وتعريض حياتهم للخطر». الجدير بالذكر ان السائق الأعمى كان قد أعد تقريرا صحافيا نشر في إحدى الصحف المحلية حيث ظهر وهو يقود سيارة في صور التقرير التي إلتقطها زميله المصور.
كان المغني الأميركي الراحل راي تشالز الذي يعد أحد أشهر الفنانين العالميين الفاقدين للبصر من المولعين بقيادة السيارات. لكنه لم يكن يغامر بحياته وحياة أي ممن حوله بقيادة سيارته في مكان عام، بل كان يقود سيارته الكاديلاك في ساحة كبيرة مخصصة لذلك. من شاهد فيلم «عطر امرأة» يتذكر أحد مشاهده الأكثر تأثيرا حين نجح الكولونيل الضرير المتقاعد بخداع شرطي المرور بعد ان استوقفه لقيادة سيارة فيراري بسرعة فائقة وأوحى له بأنه كان يتحكم بالموقف وان السيارة تحت سيطرته التامة، فيما كان مرافقه الشاب يجلس الى جواره.


الأربعاء, 27 يونيو, 2012 01:30